أخبارNews & Politics

والدة المرحوم مصطفى يونس: قتلوا ابني أمام عيني
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

فيديو| والدة المرحوم مصطفى يونس: قتلوا ابني أمام عيني بدم بارد.. أطالب بمحاسبة الفاعلين!


ألم وحزن وبكاء لا يتوقف، هذه هي حالة والدة الشاب المرحوم مصطفى يونس من عارة الذي قتل برصاص رجال الأمن في مستشفى شيبا - تل هشومير.
الأم شاركت في المظاهرة وقالت وهي ترفع صورة ابنها:"كل من جاء وحضر هنا جاء ليعبّر عن غضبه، لكن هذه الخطوات لا تكفي امام جريمة مقتل ابني، بل لا بد من مواصلة النضال حتى يتم محاسبة ومعاقبة المجرمين".


الأم الثاكل

واضافت تسرد ما حدث معها ومع ابنها المرحوم يوم أمس الأربعاء:"عندما خرجنا من المستشفى صعدنا الى ال سيارة ، وطلب منا رجال الأمن الترجل منها، ولم انتبه لتصرفاتهم مع ابني الا بعد سمعت صوت صراخ ورصاص، وقد ذكرت لهم بأنّ مريض، الا انهم اطلقوا الرصاص عليه، اذ اعتقدت بانه اصيب في رجله لكنهم قتلوه امامي وبدم بارد ورفضوا حتى بأن اقترب منه لأقدم له المساعدة، بل تركوه ينزف حتى الموت".
وواصلت حديثها:" الوضع مؤلم للغاية، واكاد لا استوعب هذه الجريمة البشعة التي راح فيها اغلى ما املك".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
مصطفى يونس عارة