خليك بالبيتStay Home

الشيخ حسن حيدر: نتعاون لنعبر هذه المرحلة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الشيخ حسن حيدر: لنتعاون ونساعد بعضنا لعبور هذه المرحلة الصعبة

إمام المسجد القديم في عبلين – الشيخ حسن حيدر: تعالوا بنا نتعاون ونساعد بعضنا في الأخذ بأسباب السلامة لعبور هذه المرحلة الصعبة


قال امام المسجد القديم في بلدة عبلين، الشيخ حسن حيدر حول كل ما يتعلق بجائحة الكورونا وضرورة الاتزام بالتعليمات المقيّدة:" بدايةً الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه. أهنئ اهلنا بهذا الشهر الكريم شهر الصيام والقيام وان يتقبل منا فيه الطاعات انه ولي ذلك والقادر عليه".


الشيخ حسن حيدر

وأضاف حيدر:" يأتي رمضان هذا العام في وقت صعب تمر به الإنسانية من تفشي وباء الكورونا، نسأل الله تعالى أن يحفظنا من كل شر وسوء، وتمر علينا أيام ثقيلة وقلوبنا تعتصر ألمًا من إغلاق المساجد ودور العبادة، ولكن للضرورة أحكام والضرورة تقدر بقدرها كما قرر علماؤنا، ونحن أمام جائحة معدية وخطيرة تنتقل بالملامسة والمقاربة، وديننا الحنيف أحرص ما يكون على سلامتنا وصحتنا بل من أهم مقاصد الشريعة حفظ النفس ودفع الأذى عنها لقوله تبارك وتعالى ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة ولقوله صلى الله عليه وسلم : لا ضرر ولا ضرار. وقد رخص النبي بالصلاة في البيوت عند المطر الغزير والوحل والطين رحمة بالناس ودفع المشقة عنهم، وكذلك فعل أصحابه من بعده كما ورد في صحيح البخاري ومسلم. ومن باب أولى ان ندفع الضرر عنا وعمن حولنا في هذا الوباء".
وفي سياق متصل، قال حيدر:" يجب إتباع التوصيات الشرعية والطبية والقانونية من الجهات المختصة، وان نتعاون جميعا على عبور هذه الفترة بأمان وسلام، للحفاظ على صحة وسلامة الجميع".
وبشأن المجتمع العربي، أردف حيدر:" أبدى مجتمعنا بأفراده ومؤسساته قدرًا كبيرًا من الوعي والمسؤولية في هذه الظروف، وأتمنى ان نبقى كذلك لأنه إذا حصل بعض التراخي في أخذ أسباب الحيطة والوقاية بالتزامن مع بعض التسهيلات ورفع القيود في عدة مرافق، الأمر الذي سيزيد من إنتشار الوباء، لذلك يجب إتباع الإجراءات الإحترازية طوال الوقت".
وأكد حيدر حول امكانية تفشي الوباء من جديد :" حذر بعض المختصين من الأطباء ان هناك إحتمال لموجة ثانية من الوباء أصعب من الأولى (أسال الله ان لا تحدث)، فيا اهلنا وأحبابنا تعالوا بنا نتعاون ونساعد بعضنا في الأخذ بأسباب السلامة ولكل مرحلة حديث، أسأل الله العظيم ان يحفظنا وجميع أبنائنا والناس أجمعين، وان يأتي علينا العيد وقد زال هذا الوباء وفتحت المساجد وعاد الناس إلى حياتهم العادية"."
* النشر بتمويل من وزارة الصحة 

إقرا ايضا في هذا السياق:

نابلس: وفاة الضحية الثالثة لشجار حوارة المأساوي