كوكتيلCocktail

ما هي عجائب الدنيا السبع القديمة؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
23

حيفا
سماء صافية
23

ام الفحم
سماء صافية
23

القدس
سماء صافية
20

تل ابيب
سماء صافية
23

عكا
سماء صافية
23

راس الناقورة
سماء صافية
23

كفر قاسم
سماء صافية
23

قطاع غزة
سماء صافية
22

ايلات
سماء صافية
32
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ما هي عجائب الدنيا السبع القديمة؟

هل تعلم أنّ عجائب الدنيا السبع تغيّرت عبر السنوات؟ تعرّفوا معنا اليوم من خلال هذه السطور على عجائب الدنيا السبع القديمة


هل تعلم أنّ عجائب الدنيا السبع تغيّرت عبر السنوات؟ تعرّفوا معنا اليوم عبر موقع العرب.كوم من خلال هذه السطور على عجائب الدنيا السبع القديمة!!


تمثال زوس- صورة توضيحية

- منارة الإسكندرية: كانت موجودة في مدينة الإسكندرية المصرية، ودمرت في زلزال عام 1323.

- هرم الجيزة: يطلق عليه الهرم الأكبر، أو هرم خوفو، ويعتبر من أكثر الأماكن العجيبة بالعالم، والمليئة بالغموض والخيال، والوحيد من العجائب القديمة الموجود حتى وقتنا الحالي، وهو عبارة عن مقبرة بناها الملك خوفر لنفسه.

- حدائق بابل المعلقة: تعتبر الوحيدة من العجائب التي يُظن أنها أسطورة، وكانت توجد بالعراق بمدينة بابل، ويقال إن سبب بنائها كان لإرضاء زوجة الملك التي كانت تدعى اميتس الميدونية، حيث كانت تفضل العيش في التلال، وتكره الأراضي المسطحة، لذلك قرر زوجها أن يسكنها في مكان فوق التلال من صنع رجاله، ويكون على شكل حدائق.

- تمثال زوس: يعتبر الإله الأكبر للإغريق القدماء، ويمتاز بالقوة والشجاعة، وكان الناس يقدمون له الإجلال والتقدير، تم صنع قاعدة التمثال من الرخام الأسود، وجسد التمثال من العاج، والعباءة من الذهب الخالص.

- هيكل آرتميس: هو عبارة عن معبد الإلهة آريمتس اليونانية، ومكانه كان في أفسوس، وقد تم بناؤه من الرخام والسقف من الخشب، ولا يوجد له أثر في وقتنا الحالي، حيث تم حرقه عام 356 ق.م.

- ضريح موسولوس: ملك اليونان القديم موزول، كان يحب حياة الترف والبذخ، مما دفعه ليصنع ضريحاً لنفسه قبل موته، واعتبر من العجائب وذلك لما يحتويه من نقوش باهظة، وزخارف تتصف بالفخامة، وهناك بعض الباحثين يقولون إنّ زوجة الملك هي من قامت ببنائه بعد وفاة زوجها.

- تمثال رودس: ويطلق عليه عملاق رودس، ويقع في اليونان، ويعتبر من أشهر التماثيل قديماً، وقد تم تدميره من قبل زلزال عام 227 ق.م، وصنع لإله الشمس هليوس، حيث بقي موجود في مكانه 200 سنة، حتى استولى عليه التجار، ونقلوه على ظهر الجمال إلى سوريا.

إقرا ايضا في هذا السياق:

عين قينيا: إصابة سيّدة بحروق