أخبارNews & Politics

بومبيو يصل اسرائيل لمناقشة مخطط الضم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

وزير خارجية أمريكا مايك بومبيو يصل إسرائيل لمحادثات حول مخطط الضم وإيران

وصل وزير خارجية أمريكا، مايك بومبيو، إلى إسرائيل اليوم، لمناقشة خططها المثيرة للجدل بشأن ضم أجزاء من الضفة الغربية، في أول زيارة له إلى الخارج منذ بدء تفشي كورونا.


 وصل وزير خارجية أمريكا، مايك بومبيو، إلى إسرائيل اليوم، لمناقشة خططها المثيرة للجدل بشأن ضم أجزاء من الضفة الغربية، في أول زيارة له إلى الخارج منذ بدء تفشي كورونا. ويلتقي بومبيو رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وبيني غانتس، ليناقش معهما خلال زيارته الخاطفة التي يقوم بها على الرغم من جائحة كوفيد -19، ملف إيران وكيفية تمرير خطط ضم أجزاء من الضفة الغربية، المنصوص عليها ضمن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط التي أعلن عنها أواخر يناير الماضي.


مايك بومبيو و بنيامين نتنياهو
وقال بومبيو في مقابلة مع صحيفة "إسرائيل اليوم" الثلاثاء إن إسرائيل ستتخذ قرار "موعد وكيفية المضي قدما" في تنفيذ هذه الخطة. وأضاف "أريد أن أعرف كيف تفكر الحكومة الجديدة بشأن ذلك". وصرح بومبيو بأنه سيناقش أيضا طموحات إيران النووية مع المسؤولين الإسرائيليين.

ووصل الى موقع كل العرب بيان صادر عن المتحدث  باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي، اوفير جندلمان، وجاء فيه ما يلي:" إلتقى رئيس الوزراء نتنياهو صباح اليوم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في مقر إقامته الرسمي بأورشليم وقال في مستهل اللقاء: "أهلا وسهلا بحضرتكم في أورشليم. تأتي زيارتكم هذه عدة أيام بعد وفاة والدكم ويين. أتقدم التعازي باسم عائلتي وباسم المواطنين الإسرائيليين إلى عائلتكم. ومن خلال مطالعتي حول حياة والدكم،  يمكن تشخيص القيم التي غرسها بكم والتي تبرز في كل ما تفعلونه. مرة أخرى، أرجو أن تقبلوا بتعازينا".

 كما أردت أن أقول إننا نثمن كثيرا حقيقة قيامكم بزيارة أولى منذ فترة وقد وصلتم إلى إسرائيل لمدة 6 ساعات. أعتقد أن هذا هو دليل على متانة التحالف بيننا وعلى التزام الرئيس ترامب بدولة إسرائيل وعلى التزامكم أنتم بإسرائيل وبالعلاقات بيننا. أشكركم على ذلك أيضا.

 لدينا قضايا كثيرة يجب نبحثها. أولا، الجائحة. جائحة كورونا تشكل تحديا بالنسبة للعالم أجمع ولدولتينا وللجميع. سنبحث توطيد التعاون بيننا والشراكة بيننا في الحرب على فيروس كورونا.

 القضية الثانية هي آفة أخرى تشكل تحديا بالنسبة لمنطقتنا وهي العدوان والإرهاب غير المتوقفين. أعبر مجددا عن تقديري للموقف الحازم الذي أبديتموه, أي فخامة الرئيس ترامب وحضرتكم والإدارة الأمريكية برمتها، أولا عندما انسحبتم من الاتفاقية الخطيرة مع إيران وثانيا، عندما استهدفتم بشكل مباشر الأدمغة التي وقفت وراء الإرهاب الإيراني، وثالثا عندما استمريتم في فرض العقوبات على إيران التي لم تتوقف ولو للحظة عن تنفيذ مخططاتها وعملياتها العدوانية ضد الأمريكان والإسرائيليين وكل المنطقة. أود أن أعبر عن تقديري لذلك وأن أبحث السبل لمواصلة الجهود لمواجهة العدوان الإيراني في إطار الشراكة بيننا ولصدها في الشرق الأوسط وفي سوريا وفي كل مكان.

 النقطة الثالثة التي أريد التطرق إليها هي قيامنا غدا بتشكيل حكومة وحدة وطنية. أعتقد أن هذه هي فرصة لدفع السلام والأمن بناء على التفاهمات التي توصلنا إليها مع الرئيس ترامب خلال زيارتي الأخيرة إلى واشنطن في شهر يناير.

 كل هذه القضايا تشكل تحديات كبيرة وفرص عملاقة. نستطيع التعامل معها واستنفاذها بفضل العلاقات القوية التي تميز التحالف الأمريكي الإسرائيلي, بالطبع بالنسبة لنا ولكن أيضا بالنسبة للدول الأخرى التي تنظر إلينا. هناك صلة غير قابلة للزعزعة مبنية على قيم ومصالح وهذا ما يحافظ على هذا التحالف ويمكنه من النمو والتطور. التحالف بيننا أقوى من أي وقت مضى.

 سنحيي غدا الذكرى ال-72 لاعتراف الرئيس ترومان بدولة إسرائيل الوليدة كما سنحيي مرور عامين على قرار تاريخي آخر وهو اعتراف الرئيس ترامب بأورشليم كعاصمة دولة إسرائيل. هذا يشكل تأكيدا على الشراكة الكبيرة التي تسود بيننا وعلى الصداقة بيننا وعلى التعاطف الذي يسود بين الشعب الإسرائيلي والشعب الأمريكي. زيارتكم إلى إسرائيل هي تعبير قوي عن ذلك وفي هذه الروح أرحب بكم في أورشليم".

 

إقرا ايضا في هذا السياق:

كورونا يتصاعد من جديد| عدد المصابين 2272