السلطات المحلية

محامون: ديون متراكمة لأعضاء مجلس اللقية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

محامون: ديون متراكمة لأعضاء مجلس اللقية - رئيس المجلس: أرقام غير دقيقة وهذه هي الحقيقة

كشفت جمعية محامون من أجل إدارة سليمة بعد التماس قدّمته عن ديون متراكمة لأعضاء المجلس المحلي في اللقية

رئيس مجلس اللقية:

الديون المذكورة حول 3 اعضاء من المجلس المحلي، هي ديون قديمة، ويمكن للمدان محوها بدفع 10% من اجمالي الدين


كشفت جمعية "محامون من أجل إدارة سليمة"، ممثلة بمديرها العام، المحامي نضال حايك والمحامي معتز عدوي من الطاقم القانوني، عقب التماس قدمته للمحكمة المركزية في بئر السبع، عن ديون متراكمة لأعضاء المجلس المحلي في اللقية، كما وردنا في بيان صادر عن الجمعية. من جانبه عقّب المجلس على ما ورد من معلومات في البيان، مشيرا إلى أنّ "الأرقام غير دقيقة"، مفصلًا حقيقة الأمر، بحسب المجلس.


المحاميان معتز عدوي ونضال حايك 

وأوضحت الجمعية في بيانها أنّها "كانت قد تابعت ملف ديون أعضاء المجالس ال محلية والبلدية في كافة البلدات العربية منذ عدة أشهر، وكشفت عن ديون وصلت عشرات ومئات آلاف الشواقل في بعض الأحيان".

واضاف بيان الجمعية:"استنادا إلى حق الجمهور بالمعرفة، وبما أن الحديث يدور عن منتخبي جمهور وشخصيات عامة، تنشر الجمعية قائمة بأسماء المدينين من بين أعضاء المجلس، كما وصلتها من المجلس نفسه (يوم 01.03.2020):
السيد محمد الصانع – دين بقيمة 197,847 شيكل
السيد يوسف الصانع – دين بقيمة 25,382 شيكل
السيد حماد أبو عمار – دين بقيمة 15,885 شيكل

هذا وترى الجمعية أهمية خاصة في الكشف عن هذه المعلومات للجمهور وأن تقوم السلطات بدورها، دون تقاعس (ولولا التقاعس لسنوات لما وصلت ديون البعض إلى هذا الحد)، في جباية ديونها والسعي لإقصاء الأعضاء المدينين إذا ما لم يسددوا ديونهم، حيث أن استمرارهم في منصبهم، رغم هذه الديون يمس مباشرةً بسلطة القانون ويزعزع ثقة الجمهور"، كما ورد في البيان.

واختتم البيان:"المحامي نضال حايك، مدير عام جمعية "محامون من أجل إدارة سليمة" قال: "نرى أهمية خاصة في الكشف عن الديون، خصوصًا عندما يدور الحديث عن أعضاء مجالس وبلديات الذين من المتوقع أن يكونوا قدوة حسنة للجمهور في احترام القانون. للأسف، تعامل المجالس والبلديات مع هذه الحالة لا يتماشى مع القانون ويعتبر تهاونا غريبا ومرفوضا في معالجة قضية بالغة الأهمية والتأثير، فنرى مجلس اللقية في هذه الحالة يسعى للتستر على هذه المعلومات (الّتي لم يكشف عنها دون التوجه للمحكمة) بدلا من أن يسعى لجباية الديون"، كما ورد في البيان.

تعقيب رئيس مجلس اللقية
من جانبه عقّب رئيس مجلس اللقية أحمد الأسد على ما ورد في البيان بالقول:"المجلس المحلي اللقية، استطاع خلال عام 2020 من تحصيل اكثر من 85% من مستحقات ضريبة الارنونا، ويتعامل المجلس مع اعضاء المجلس سواء من المعارضة او الائتلاف بنفس المعاملة المتّبعة مع جميع سكان اللقية".

وتابع:"الديون المذكورة حول 3 اعضاء من المجلس المحلي، هي ديون قديمة، ويمكن للمدان محوها بدفع 10% من اجمالي الدين".

وأضاف المجلس المحلي:"مجلس اللقية يعمل بشفافية بالغة وخاصة في مجال تطبيق القانون وانفاذ كافة الاجراءات لتحصيل مستحقات الارنونا من جميع المدانين، وليس بالصدفة حقق المجلس نجاحا وصل الى نسبة 85% في تحصيل جباية الارنونا، وذلك بسبب الخطة التي وضعها رئيس المجلس المحامي احمد الاسد، والتي تهدف الى زيادة وعي المواطن ورفع مستوى الخدمات للمواطن.
المجلس دائما على اتم استعداد للكشف عن كافة المعلومات التي من شأنها المساعدة في الحفاظ على القانون ورفع مستوى حياة السكان.
علي سبيل المثال الديون المستحقة على محمد الصانع 13200 شيقل، وليس 190 ألف، وهذا المبلغ تم تسديده بشيكات"، كما وردنا من رئيس المجلس.


رئيس مجلس اللقية أحمد الأسد

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
اللقية محامون
كورونا يتصاعد من جديد| عدد المصابين 2272