السلطات المحلية

رئيس مجلس طرعان: لن نسمح لكائن أن يهدم بلدتنا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بعد مقتل محمود عدوي| رئيس مجلس طرعان: لن نسمح لكائن أن يهدم بلدتنا ويعيث بها فسادًا


نشر رئيس مجلس طرعان المحلي مازن عدوي، على صفحته الخاصة، عبر موقع التواصل الإجتماعي، الفيسبوك، المنشور التالي، وجاء فيه: "بسم الله الرحمن الرحيم

«كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ومَا الحيَاةُ الدُنيا الاّ متاعُ الغرُور» صدق الله العظيم.


ضحية جريمة القتل- الشاب المرحوم محمود مؤيد عدوي

آل عدوي في طرعان والخارج
أبناء المرحوم محمود يوسف العدوي (أبو مازن)

بقلوبٍ مؤمنة بقضاء الله، ينعون إبنهم المأسوف على شبابه، شهيد فجر رمضان، محمود مؤيد عدوي (29 عامًا) الذي قضى متأثرًا بإصابته برصاص الحقد والغدر والإجرام الذي لم يرد الخير لطرعان يومًا.
إنَّ الطريقة التي اقترف بها الجناة المجرمون فعلتهم الخسيسة، حيث وصلوا إلى ساحة مطلّة على بيت المغدور في ساعة السحور وترصدّوا وتربصّوا، إنما تدلّ على فائض الشرّ والرذيلة والإجرام الذي في نفوس القتلة الجبناء وآبائهم بالفكر الأسود المسموم.
يعلم كل من عيونه برأسه أننا من بناة طرعان ولن نسمح لكائن من كان أن يهدمها ويعيث بها فسادًا لإشباع رغبات مريضة ونفسيات عليلة لم تعرفها البلاد قاطبة.
نحتسب إبننا شهيدًا وندعو له بالرحمة ولطرعان السلامة وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.
قال تعالى: {وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ ۚ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ}.
لا أراكم الله مكروهًا بعزيز وإنا لله وإنا إليه راجعون.

مازن عدوي رئيس مجلس طرعان المحلي


من مكان إطلاق النار 

إقرا ايضا في هذا السياق: