أخبارNews & Politics

الشرطة تطلق النار على مشتبهين بتهريبهم للمخدرات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الشرطة تطلق النار باتجاه مشتبهين بتهريبهم للمخدرات واصابة أحدهم


يفيد مراسل "كل العرب" نقلا عن مصادر قضائية، أنّ قوات الجيش الاسرائيلي أطلقت النار، يوم السبت، باتجاه جيب والذي استعمله وفقا للشبهات مهربو المخدرات من الجانب المصري، ما أدى إلى اصابة أحد الشبان بجراح متوسطة حتى خطرة، وإصابة زميله بجراح طفيفة، فيما استطاع الثالث أن يلوذ بالفرار على دباب (باغي). وتم نقل المصاب بعيار ناري بطائرة مروحية إلى مستشفى سوروكا بئر السبع لتلقي العلاج الطبي.

وكانت محكمة الصلح في مدينة بئر السبع مددت، الأحد، اعتقال الشابين على ذمة التحقيقات حتى يوم الأحد القادم - 17.5، وذلك بعد موافقة محامي الدفاع لطلب تمديد الاعتقال. وتمّ تمديد اعتقال المصاب وهو يرقد في المستشفى، وهو الآن تحت الحراسة، فيما تم اعتقال زميله من السجن بواسطة "الفيديو كونفرانس".

وكانت قوة عسكرية طاردت سيارة جيب يستقلها الشابان و"باغي" يستقله شاب ثالث، بعد وصول معلومات اسيتخبارية بتهريبهم لنحو 180 كلغم من الكنابس من الجانب المصري. وأثناء المطاردة، قام جنود الجيش بإطلاق النار صوب سيارة الجيب من نوع "لاندكروزر"، ما أدى إلى انقلابها. واتضح بعد الانقلاب أن أحد الشابين أصيب في الظهر من اطلاق الرصاص. وزعمت الشرطة أن اطلاق النار كان باتجاه اطارات الجيب - وذلك لإجبار السائق على التوقف، لافتا إلى أنّ هناك عمليات تحقيق متواصلة للقبض على المشتبه الثالث في القضية.

وكانت قوات الجيش الإسرائيلي أحبطت بعد ظهر السبت، عملية تهريب 180 كلغم من المخدرات - على ما يبدو من الحشيش والكنابس - من الحدود المصرية إلى إسرائيل.

ويفيد مراسل "كل العرب" أنّه أثناء مطاردة القوات العسكرية للمهربين تمّ اطلاق النار باتجاه الجيب حتى انقلابه وإصابة الراكبين فيه، ما أدى إلى إصابة الشابين أحدهما بجراح طفيفة والآخر بجراح متوسطة حتى خطرة. وتبيّن اليوم وفقا لمصادر قضائية تحدثت مع مراسلنا إلى أنّ أحد الشبان اصيب بعيار ناري في الظهر.

وقام طاقم طبي عسكري بتقديم العلاج الطبي للشابين، قبل نقلهما بواسطة سيارة إسعاف مكثف وطائرة مروحية إلى مستشفى سوروكا بئر السبع لمتابعة العلاج.

إقرا ايضا في هذا السياق: