أخبارNews & Politics

ترامب يعارض ضم مناطق من الضفة الغربية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الرئيس الامريكي ترامب يعارض ضم مناطق من الضفة الغربية حماية لـ "صفقة القرن"

 


كشفت مصادر عبرية، أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تعارض ضم إسرائيل مناطق في الضفة الغربية الآن، لأن هذه الخطوة قد تجهض صفقة القرن الأمريكية.

وقالت المصادر إن تنفيذ مخطط الضم سيغلق الباب أمام تجاوب القيادة الفلسطينية مع الخطة الأمريكية.

وأضافت أن زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو المرتقبة إلى إسرائيل، تأتي لنقل الموقف الأمريكي إلى المسؤولين في إسرائيل حول مسألة "الضم".

وأشارت المصادر، إلى أن الغرض الرئيسي من زيارة بومبيو مطالبة رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو وإقناعه بتأجيل وتعليق مخطط الضم إلى أجل غير مسمى.

وحسب المصادر، فإنه على الرغم من تصريحات المسؤولين الأمريكيين بمن فيهم بومبيو نفسه عن أن الضم "قرار إسرائيلي صرف"، سيتعين على الحكومة الإسرائيلية اتخاذه وفقا لسياساتها وإستراتيجيتها، إلا أن الرئيس ترامب يعارض الضم.

وشددت المصادر على أن ترامب يعتبر أن إعلان الحكومة الإسرائيلية ضم مناطق في الضفة الغربية المحتلة وسحب القانون الإسرائيلي عليها، سيشكل ضربة قاصمة ستقضي على فرص تنفيذ صفقة القرن بمشاركة الطرف الفلسطيني.

كلمات دلالية