أخبارNews & Politics

أجواء رمضان لم تغب عن رهط رغم كورونا تصوير: -
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أجواء رمضان لم تغب عن مدينة رهط رغم فيروس كورونا

تجول طاقم كل العرب يوم الأحد في مدينة رهط، قبل الإعلان عن رفع القيود المفروضة على المحلات التجارية - التي تغلق ابتداء من الساعة 19:30 وحتى 3:00 فجرا في شهر رمضان المبارك لمنع انتشار وباء الكورونا.


تجول طاقم "كل العرب" اليوم الأحد في مدينة رهط، قبل الإعلان عن رفع القيود المفروضة على المحلات التجارية - التي تغلق ابتداء من الساعة 19:30 وحتى 3:00 فجرا في شهر رمضان المبارك لمنع انتشار وباء الكورونا.

واستذكر محمد مشارقة، من حلويات الروزنة في شارع السلام، رمضان الماضي حين كان المحل يعج بالعشرات من المواطنين بعد صلاة التراويح، الذين يتناولون الحلويات بكافة أنواعها أمام المحل. وقال بحنين: "اشتقت إلى الشباب الذين يأتون ويطلبون صحن كنافة ويجلسون أمام المحل. نرجو أن تعود هذه الأيام".

أما أحمد جبارين، من "الخباز" في شارع عمر المختار الرئيسي، فأشار إلى الفرق الكبير بين رمضان هذا العام والعام الماضي، من خلال تردد السكان على المخبز، لافتا إلى أنه "نخبز الصاج البدوي وطابون جبل الخليل في المحل وناحلو الاهتمام بكل إجراءات السلامة.. نرجو أن ينتهي الوباء وأن تعود ال حياة إلى طبيعتها في مدينة رهط وفي العالم بأسره".

أيمن مطالقة من رهط أشار إلى تأثير الكورونا على الحركة التجارية، وقال "إن الجميع سيتذكرون رمضان هذا العام بأنه رمضان التباعد الاجتماعي وعدم وجود صلاة تراويح، وهذا ما يؤسف".

وختمت المربية حنين القريناوي: "الأجواء في رمضان هذا العام مختلفة عن العام الماضي، فهذا العام رمضان جاء مع الكورونا ونأمل من الله أن يحمي الجميع. رهط دائما مفعمة بالأجواء الجميلة والناس الرائعين، واليوم عدنا إلى المقاعد الدراسية، وقد درّست طالبا واحدا في الصف، وهذا شيء محزن. حضر إلى المدرسة اليوم 5 طلاب فقط.. نتمنى من الله أن يحل العيد وقد زال الوباء عن الأمة".

كلمات دلالية
نابلس: وفاة الضحية الثالثة لشجار حوارة المأساوي