جامعات / مدارسStudents

بلدات في المثلث الجنوبي ترفض العودة للمدارس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بلدات في المثلث الجنوبي ترفض العودة للمدارس - لجان أولياء: بقاء الطلبة بالبيوت هو الحل الأمثل


رغم قرار العودة الى مقاعد الدراسة، الا ان هنالك بلدات في المثلث الجنوبي قررت عدم ارسال الطلبة الى المدارس، وهناك بلدات اخرى قررت تبني القرار، لكن نسبة كبيرة من الطلاب تغيبوا عن الدراسة ورفضوا هذه القرارات.

وقال وهبي عرار، رئيس لجنة الأهالي في قرية جلجولية : "في جلجولية قررنا العودة الى مقاعد الدراسة، لكن حضر عدد قليل جدا من الطلاب، اي ان نسبة 8% منهم فقط."


وهبي عرار

وفي باقة الغربية اصدر هاني عثامنة، رئيس لجنة الأهالي ال محلية بيانًا عن جاهزية المدارس لإستقبال الطلبة، الا ان هنالك عدد كبير من الأهالي رفضوا العودة ولم يرسلوا اطفالهم الى مقاعد الدراسة.

 
اما في قلنسوة فقد اصدرت لجنة الأهالي برئاسة وئام خديجة بيانا بعدم جاهزية المدارس، وناشدوا الأهالي ببقاء ابنائهم في البيوت حتى تلبي ادارة البادية جميع الإحتياجات.


وئام خديجة


وفي مدينة الطيبة وجه المحامي يوسف جمعة، رئيس لجنة اوياء الامور في المدينة، كلمة في بيان له "بأن المدارس غير جاهزة في مثل هذه الظروف وعليه قررت اللجنة بان بقاء الطلبة في البيوت هو الحل الأمثل في هذه المرحلة."

وفي كفر قاسم أكدت البلدية ولجنة الأهالي "بان المدارس تم تجهيزها لإستقبال الطلبة من كافة الجوانب، ولا خوف بان يدرس الطلبة وفق تعليمات وزارة الصحة"، لكن ايضا هناك اهالٍ لم يقتنعوا وقرروا بان يبقوا ابنائهم في البيت.

 
المحامي يوسف جمعة


هاني عثامنة

إقرا ايضا في هذا السياق: