أخبارNews & Politics

إعادة مرضى كورونا من حورة لمنازلهم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الجبهة الداخلية: إعادة 15 مريض كورونا من حورة إلى منازلهم بعد الاعتداء على مريض بفندق في أشكلون

على إثر الحادثة، قررت قيادة الجبهة الداخلية صباح أمس، بعد التشاور مع الشرطة ووزارة الصحة ومسؤولين في مجلس حورة، إبعاد الشباب عن العزل في الفندق إلى بيوتهم


أعلنت الجبهة الداخلية، الجمعة، عن قرارها بإعادة 15 مريضا بفيروس الكورونا من بلدة حورة في النقب إلى الحجر المنزلي في بيوتهم، بعد مشاركتهم بالاعتداء على مريض بفندق الحجر بمدينة أشكلون، جنوبي البلاد.
وكان شجار عنيف اندلع ليلة الأربعاء في فندق هيرلينجتون في أشكلون، حيث يقيم حوالي 320 من مرضى كورونا، حيث كُشف النقاب في "كان 11" عن قيام خمسة عشر شابًا من بلدة حورة في الجنوب بمهاجمة مريض كورونا في هذا الفندق، والذي أصيب بجروح في وجهه واحتاج إلى نقله ب سيارة إسعاف إلى مستشفى برزيلاي في المدينة. وأشارت القناة التلفزيونية إلى أنّ "مجموعة الشباب هددت بعض المرضى في فندق الكورونا وذلك في نهاية حفل في الفندق قام خلاله بعض المحتفلين خلاله باحتساء الكحول". وتم استدعاء شرطة أشكلون إلى الفندق بعد الحادثة، لكن النزلاء تخوفوا من تقديم شكوى.
وعلى إثر الحادثة، قررت قيادة الجبهة الداخلية صباح أمس، بعد التشاور مع الشرطة ووزارة الصحة ومسؤولين في مجلس حورة، إبعاد الشباب عن العزل في الفندق إلى بيوتهم.
وأشير في التقرير أن عددا من الماكثين في الحجر بفندق كورونا عبروا عن خوفهم من الاستمرار في المكوث في الفندق، وحتى أنهم طلبوا نقلهم إلى مكان آخر بزعم أن "الوضع قابل للانفجار".
وعقب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي على الحادث: "على ضوء الأحداث، وبعد استشارة قيادة الجبهة الداخلية للشرطة الإسرائيلية ووزارة الصحة وكبار المسؤولين من حورة، تقرر نقل حوالي 15 نزيلا مصابا بفيروس الكورونا بدون أعراض لمواصلة العزل في بيوتهم. ستواصل قيادة الجبهة الداخلية العمل لضمان صحة وسلامة ضيوف الفندق".

إقرا ايضا في هذا السياق: