أخبارNews & Politics

تواجد مكثف للشرطة على مفرق أم بطين بعد حرق إطارات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

تواجد مكثف للشرطة على مفرق أم بطين بعد حرق إطارات احتجاجا على مقتل سلامة أبو كف


يفيد مراسل "كل العرب" أن قوات كبيرة من الشرطة تتواجد على مفرق أم بطين، الليلة، بعد قيام شبان بإضرام النار في إطارات على المفرق، احتجاجا على قيام رجال شرطة من وحدة إيتجار بقتل المرحوم سلامة حسّان أبو كف (35 عاما).

وكان والد المرحوم وعدد من أبناء العائلة وصفوا قتل المرحوم الذي أبقى أرملة وطفلتين بأنه "إعدام ميداني".
وكانت الشرطة أطلقت النار عند منتصف ليلة الأربعاء على الشاب في حي راموت في مدينة بئر السبع وأردته قتيلا. وتم دفن المرحوم بعد عصر الخميس - بعد إجراء تشريح الجثمان في معهد الطب الشرعي - وذلك في مقبرة القرية بمشاركة العشرات الذين عبروا عن غضبهم من "الأصبع الخفيفة لرجال الشرطة على الزناد".

مرافقة من مساواة

وكان مركز مساواة توجه لعائلة أبو كف بقرية أم بطين لمرافقتهم بالتحقيق بملابسات قتل ابنهم سلامة من قبل رجال الشرطة. وقد وصفت العائلة ظروف القتل انه تم "بدم بارد بس لانه عربي، نطالب بلجنة تحقيق لمحاكمتهم باطلاق النار ، منعوا الاهل من التعرف على جثته واخفاء الأدلة وجريمتهم".
وعلم مركز مساواة أن جثمان الشاب قد نقل إلى معهد الطب الشرعي ابو كبير للتشريح بطلب من وحدة التحقيق مع رجال الشرطة بوزارة القضاء. ويتابع مركز مساواة تسليم الجثمان للعائلة خلال الساعات القادمة وتوجه مدير مركز مساواة جعفر فرح إلى وحدة بئر السبع بقسم التحقيق مع رجال الشرطة بطلب التحقيق الفوري بعملية القتل. ويعتقد أن هناك شهود عيان يخشوا اعتقال الشرطة تواجدوا بمكان إطلاق النار على الشاب.

كلمات دلالية