أخبارNews & Politics

النقب: العشرات في جنازة سلامة أبو كف تصوير: -
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

النقب: العشرات في جنازة سلامة أبو كف الذي قتلته الشرطة رميا بالرصاص


شارك العشرات بعد عصر اليوم، الخميس، في جناز المرحوم سلامة حسّان أبو كف (35 عاما)، الذي قتلته الشرطة رميا بالرصاص أمس الخميس، بادعاء أنه اصطدم بسيارتها وشكل خطرا على حياة رجال الشرطة.

وقد ألقى خطبة التأبين الشيبخ خضر أبو كف (ابو وائل)، حيث رافقت مراسيم الدفن أجواء من الحزن الممزوجة بالغضب على تصرفات الشرطة، والتي كانت يدها خفيفة على الزناد - كما هو الحال مع كل مشتبه عربي، وفق ما قال المشيعون.

وترك المرحوم أرملة وطفلتين. وقال والده حسّان أبو كف: "ابني قتل بدم بارد، ونطالب التحقيق بشفافية في ظروف إعدامه الميداني. لم يشكل خطرا على حياة رجال الشرطة ولم يقم بعملية أمنية. لم يكن داع للقيام بإعدامه تحت أية ذريعة أو حجة".

وفي وقت سابق من عصر اليوم، تمّ احضار جثمان المرحوم من معهد الطب الشرعي أبو كبير بواسطة أقاربه، وتم تحضير الجثمان للصلاة والدفن في مقبرة أم بطين.
وكانت وحدة التحقيق مع رجال الشرطة (ماحاش) حققت مع رجال الشرطة الأربعة الذين أطلقوا النار معا باتجاه ضحية إطلاق النار، وبعد الانتهاء من التحقيق تم إطلاق سراحهم على ذمة القضية، فيما قام رجال الوحدة بالوصول إلى مكان الحادثة نحو الساعة 22:15 - أي بعد نحو ربع ساعة من إطلاق النار - وقاموا باستجواب 15 رجل شرطة كانوا في المكان. وقالت مصادر لمراسل "كل العرب" إنّ كافة رجال الشرطة أنكروا شبهات قيامهم باطلاق النار باتجاه الضحية سلامة أبو كف.

كلمات دلالية