أخبارNews & Politics

عائلة المرحوم سلامة أبو كف: قُتل بدم بارد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

محامي عائلة المرحوم سلامة أبو كف: أصابع الشرطة خفيفة على الزناد - العائلة: قُتل بدم بارد

كانت وحدة التحقيق مع رجال الشرطة (ماحاش) حققت مع رجال الشرطة الأربعة الذين أطلقوا النار معا باتجاه ضحية إطلاق النار، وبعد الانتهاء من التحقيق تم إطلاق سراحهم على ذمة القضية


خاص بصحيفة "كل العرب" - قال محامي عائلة المرحوم سلامة حسّان أبو كف (35 عاما)، من قرية أم بطين، الذي قتلته الشرطة رميا بالرصاص أمس في حي راموت بمدينة بئر السبع، في حديث لمراسل "كل العرب" إنّ "أصابع الشرطة خفيفة على الزناد، حيث لم يشكل المرحوم خطرا على حياة رجال الشرطة الأربعة". ومن المتوقع أن يتم اليوم (الخميس) دفن المرحوم في مقبرة القرية، بعد انتهاء تشريح الجثة في معهد الطب العدلي "أبو كبير" في تل أبيب.


المرحوم  سلامة حسّان أبو كف

وكانت وحدة التحقيق مع رجال الشرطة (ماحاش) حققت مع رجال الشرطة الأربعة الذين أطلقوا النار معا باتجاه ضحية إطلاق النار، وبعد الانتهاء من التحقيق تم إطلاق سراحهم على ذمة القضية، فيما قام رجال الوحدة بالوصول إلى مكان الحادثة نحو الساعة 22:15 - أي بعد نحو ربع ساعة من إطلاق النار - وقاموا باستجواب 15 رجل شرطة كانوا في المكان. وقالت مصادر إنّ كافة رجال الشرطة أنكروا شبهات قيامهم باطلاق النار باتجاه الضحية سلامة أبو كف.
وقال محامي العائلة، سمير أبو عابد، إلى أنّ "ظروف الحادثة لا توجب استعمال الرصاص، كم بالحري إطلاق النار من خلال أربعة رجال شرطة سريين في منطقة الرأس، بعد أن كانوا في كمين معد مسبقا في المنطقة".


المحامي سمير أبو عابد

"استراتيجية المحاكمات الميدانية"
وكانت عائلة ضحية إطلاق النار قد وافقت صباح اليوم على إجراء عملية تشريح لجثمان ابنها الذي قتلته وحدة "ايتجار" الناشطة ضد سرقة ال سيارات ، أثناء نشاط لها في بئر السبع الليلة الماضية. وترك المرحوم أرملة وطفلتين صغيرتين.
وقال شاكر أبو كف، قريب المرحوم في حديث لمراسل "كل العرب": "نحمل المسؤولية كاملة لوحدة ايتجار في الشرطة بما حصل. تمّ قتله بدم بارد في الشارع في ساعات بعد الإفطار، وأبقوا عائلة كاملة وأسرته من زوجته وطفلتيه يبكون فراقه".
وتابع قائلا: "لم يتوقع أحد أن تقوم الشرطة بقتله في الشارع بعيارات في الرأس. حتى لو صدقت الشرطة في تعقيبها، كان من الممكن إطلاق النار على الجزء السفلي من جسمه وتحييده دون الحاجة إلى قتله. ما فهمناه بأنه كان في مطاردة، ونطالب بشفافية كاملة في التحقيق في هذه القضية من قبل أجهزة التحقيق وعلى رأسها قسم التحقيق مع رجال الشرطة - ماحاش".
وحذر سكان من قرية أم بطين بما أسموه "استراتيجة المحاكمات الميدانية لشباب عرب يتم إعدامهم في ساحة الميدان، بدون محاكمة، ضمن استراتيجية جديدة تقوم على أساس الردع والتخويف".


من مكان إطلاق اللرصاص على المرحوم

رواية الشرطة
وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي، أنّه: "في إطار نشاط الشرطة الصارم لمكافحة ظاهرة سرقة المركبات، وخلال نشاط مبادر به للوحدة "ايتجار" التابعة للاهاف 433 ضد ظواهر الإجرام، قام أفراد الشرطة قرب منتصف ليلة أمس، بمحاولة إلقاء القبض على مشتبهين بسرقة مركبات في الفترة الأخيرة من منطقة الجنوب. خلال النشاط لاحظ أفراد الشرطة مركبة مسروقة ومشتبهين يحاولون سرقة مركبة أخرى في إحدى أحياء مدينة بئر السبع. خلال محاولة أفراد الشرطة إلقاء القبض على المشتبهين، قام المشتبهان بمحاولة للفرار من المكان والإصطدام بمركبات منها مركبات الشرطة، مما شكل خطرًا على حياة افراد الشرطة".
وتابع البيان: "شعر أفراد الشرطة بالخطر وقاموا بإطلاق النار نحو المركبة. هذا، وأصيب أحد افراد الشرطة خلال الحادث بجروح طفيفة وأحد المشتبهين من سكان منطقة الجنوب جرّاء إطلاق النار، حيث قامت الطواقم الطبية بإقرار وفاته لاحقًا. تم نقل ملف التحقيق إلى الوحدة للتحقيق مع افراد الشرطة- ماحاش. بالإضافة إلى ذلك قامت قوات الشرطة بعمليات مسح وتمشيط لرصد المشتبه الآخر. هذا، وتواصل شرطة إسرائيل نشاطها الصارم بالتركيز على الجرائم التي تؤثر بشكل مباشر على المواطنين وممتلكاتهم من أجل ضمان أمن وسلامة المواطنين".

إقرا ايضا في هذا السياق: