أخبارNews & Politics

انباء سارة من دير الأسد| شفاء 48 مصابًا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أنباء سارّة من دير الاسد| شفاء 48 مصابًا بالكورونا خلال 48 ساعة

أحمد ذباح رئيس مجلس محلي دير الأسد:


نحن بتفاؤل حذر لأن خطورة وتأثير وباء الكورونا ما زال قائمًا وعلى الجميع الاستمرار بالتقيد بالتعليمات واستخدام الوسائل الوقائية وتنظيف اليدين والامتناع عن التجمع والتصرف بمسؤولية


 بعد تحديث لمعطيات مصابي الكورونا، والتي كشفت عن شفاء 48 مواطناً من اهالي القرية خلال 48 ساعة الاخيرة، ليهبط عدد المصابين بالكورونا الى 103 بعدما ان وصل العدد الى 151 مصاباً .

وقد أعرب رئيس مجلس دير الاسد السيد أحمد ذباح عن إرتياحه من النتائج الجديدة متمنياً الشفاء لباقي المصابين ايضاً .


أحمد ذباح- رئيس مجلس محلي دير الأسد

الجدير ذكره أن قرية دير الاسد تصدرت قائمة المصابين في الكورونا في البلاد، وأغلقت القرية لمدة أسبوع كامل لمواجهة الفيروس، الذي انتشر بشكل واسع فيها، وأدى الى وفاة رئيس المجلس السابق المرحوم احمد نعمة واصابة العديد من السكان، هذا وأودت لإصابة خطيرة لفتاة بعد ولادة قيصرية أجريت لها في مستشفى زيف - صفد، لتستقر حالتها الصحية فيما بعد وتتماثل للشفاء .

أصدر المكتب الناطق بلسان وزارة الصحة حول موضوع الكورونا للإعلام العربي البيان التالي:" قال أحمد ذباح رئيس مجلس محلي دير الأسد: " نحن بتفاؤل حذر لأن خطورة وتأثير وباء الكورونا ما زال قائمًا وعلى الجميع الاستمرار بالتقيد بالتعليمات واستخدام الوسائل الوقائية وتنظيف اليدين والامتناع عن التجمع والتصرف بمسؤولية". ولفت بالقول إلى أنّ "إلتزام المواطنين بتعليمات السلطة ال محلية ووزارة الصحة هو من أنقذ البلدة من الاغلاق والوباء ومع هذا فإن الخطر ما زال قائما وعلينا عدم التهاون والتصرف بمسؤولية كبيرة"". الى هنا نص البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: