أخبارNews & Politics

المطران حنا: فلسطين لن تهزها مسلسلات سخيفة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

سيادة المطران عطا الله حنا: عدالة القضية الفلسطينية لن تهزها مسلسلات سخيفة

استنكر المطران عطالله حنا، رئيس اساقفة سبسطية الروم الأرثوذكس، المسلسلات التي تعرض في شهر رمضان وتتناول في معرضها القضية الفلسطينية

 المطران عطالله حنا:

مؤسف ومخجل في ان تستغل الثقافة والاعمال الفنية من اجل التطبيع.

فلسطين هي قضية الشرفاء والاحرار من ابناء امتنا العربية.

القضية الفلسطينية ستبقى قضية العرب الاولى.


في بيان صادر عن مكتب المطران عطالله حنا، رئيس اساقفة سبسطية الروم الارثوذكس، جاء ما يلي: "قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم بأنه من المؤسف والمخجل ان تستغل الثقافة والاعمال الفنية من اجل التطبيع في حين ان قضية فلسطين كانت وستبقى حية في ضمير امتنا العربية ."


سيادة المطران عطالله حنا

القضية الفلسطينية لن يهزها مسلسل سخيف

وأضاف البيان: "وقال سيادته بأن عدالة القضية الفلسطينية لن يهزها مسلسل سخيف هنا او هناك ففلسطين هي قضية الشرفاء والاحرار من ابناء امتنا العربية والمتطاولون على القضية الفلسطينية لا علاقة لهم بهذا الشرف لا من قريب ولا من بعيد . أن تكون مطبعا ومستهزأ بالشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية هذا لا يعني انك معاد لاعدل قضية عرفها التاريخ الانساني فحسب بل هذا يعني ايضا عداء لكل قيمة انسانية او اخلاقية نبيلة ."

وأردف المطران عطالله حنا: "لا يجوز ان نولي اهتماما بهذه المسلسلات السخيفة الممولة بأموال ممزوجة بالخيانة والعمالة ولا يجوز ان نولي اي اهتمام لاية اصوات نشاز نسمعها هنا وهناك، لان هؤلاء لا يمثلوا الا انفسهم والاجندات المشبوهة المعادية التي ينتمون اليها وسخروا انفسهم في خدمتها .القضية الفلسطينية ستبقى قضية العرب الاولى ومسلسلات سخيفة وكلمات بذيئة نسمعها هنا او هناك لن تؤثر على معنوياتنا وعلى عدالة قضيتنا فالاحرار من ابناء امتنا العربية والاشراف يقفون الى جانبنا، اما المرتمين في الاحضان المعادية فهم تخلوا عن الشرف وعن الانسانية ."

وتمم سيادة المطران عطالله حنا القول: "ان هذه المسلسلات المزعومة المسيئة لشعبنا وبعض الكلمات التي نسمعها بين الفينة والاخرى، انما تقوم على جملة والاكاذيب والافتراءات والمغالطات بالغة الخطورة ولذلك وجب التصدي لهذه المغالطات وهذه الاساءات بمزيد من ثقافة التوعية والتعريف بعدالة القضية الفلسطينية لان المطبعون بكافة اشكالهم واسماءهم واوصافهم انما هدفهم الاساسي هو تسميم عقول شبابنا وابناءنا حول قضية فلسطين، التي كانت وستبقى قضية العرب الاولى ."، بحسب البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

نابلس: وفاة الضحية الثالثة لشجار حوارة المأساوي