أخبارNews & Politics

لجنة المالية تبحث مستجدات تعويض الطواقم الطبية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

لجنة المالية تتباحث مستجدات تعويض الطواقم الطبية والطيبي يطلب ضم العيادات


في بيان وصل عن المكتب البرلماني للنائب د.أحمد الطيبي، جاء ما يلي: "أكد  د. أحمد الطيبي رئيس لجنة الصحة في القائمة المشتركة على أن موافقة الحكومة ووزارة المالية تحديدا على التحفظ الذي قدمته في لجنة المالية باسم القائمة المشتركة وكافة أعضاء اللجنة لتعويض كامل لأفراد الطواقم الطبية، الذين اضطروا لدخول الحجر الصحي وهي خطوة هامة وصحيحة، مشيدا بدور نقابة الأطباء ودور البروفيسور تسيون حچاي رئيس النقابة الا أنه انتقد تغييب أطباء العيادات وصناديق المرضى وسائر افراد الطاقم الطبي في العيادات من الاتفاق."


النائب د.أحمد طيبي

وأكمل البيان: "كما وطالب د.الطيبي عدم خصم أيام الحجر من أيام المرض المتراكمة لمن يتم تعويضهم وانما التعويض بلا خصم، وجائت أقوال النائب الطيبي في جلسة لجنة المالية التي انعقدت لبحث تنفيذ قرار وزير المالية حول تعويض الطواقم الطبية صباح اليوم الأربعاء، وقال د. الطيبي: كيف يمكن استثناء أطباء العيادات الذين يقومون بعمل شاق ومخلص بتفانٍ من هذا التعويض؟ وأضاف: تحدثت مجددا لوزير المالية كحلون وهو عاد وكرر موافقته على تعويض الجميع."

واستأنف البيان: "من جهته أكد النائب ميكي ليڤي عضو لجنة المالية (يش عتيد) على أن وزير المالية اتصل بالنائب الطيبي المبادر لطرح التحفط والقضيه في لجنة المالية والتزم أمامه ونعتبر ذلك التزاما أمام أعضاء اللجنة جميعاً، ورد السيد ايفي مالكين نائب مدير قسم أجور بأن قرار الحكومة كان مخصصا لأفراد طواقم المستشفيات وليس العيادات ولكن الاتصالات والمفاوضات ما زالت مستمرة مع نقابة الأطباء بهذا الخصوص وبسبب الانتقادات وطلب النواب سيتم اعادة النظر لايجاد حل لقضية أطباء العيادات والصناديق."

وختم البيان: "وطالب النائب الطيبي وكذلك النائب فورير رئيس اللجنة بمعطيات دقيقة حول عدد أفراد الطاقم الطبي الذين دخلوا الحجر (أطباء وممرضين وفنيين وعاملي نظافة الخ) وتحديدا عدد أطباء العيادات وأفراد الطاقم الطبي الذين دخلوا الحجر الصحي وذلك حتى مطلع الأسبوع القادم."، حسبما ورد.

إقرا ايضا في هذا السياق: