أخبارNews & Politics

فرقة الفجر ترسم البسمة على وجوه الأطفال
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

النقب: فرقة الفجر الرمضانية تجوب شوارع وحارات كسيفة وترسم البسمة على وجوه الأطفال

الشيخ سلمان أبو عبيد إمام وخطيب مسجد المهاجرين:

لا شك أن هذا الوباء ترك أثرا سلبيا على حياة الناس وبالذات الصائمين، حيث حرم المصلون من صلاة التراويح بعد أن حرموا من صلاة الجمع والجماعات - وبالتالي كل مبادرة في الشهر الفضيل فيها خير للناس هي مبادرة طيبة

وديع العمور مدير فرقة الفجر: 

أبارك للأهلي في كسيفة وضواحيها قدوم الشهر الفضيل، وكما يقولون أعطي نصف عمري لمن يجعل طفلا باكيا يضحك، فخلال جولتنا رأينا ضحكة الكبار قبل الصغار


إبراهيم العمور مدير قسم الشبيبة:

تجولنا في جميع الحارات في بلدة كسيفة، وكان هناك إقبال كبير من قبل الجميع على ال سيارة الرمضانية التي رافقتها دورية التفتيش التابعة للمجلس

في أجواء رمضان المبارك، كل مبادرة صغيرة تتحول إلى بسمة على وجوه الأطفال.. هكذا كان مع أولاد بلدة كسيفة - الذين يتوقون منذ فترة طويلة إلى نشاطات وفعاليات تغير روتين الحياة الممل في ظل الكورونا.

"سيارة فرقة الفجر" التي تجوب شوارع وحارات بلدة كسيفة وتبث الأناشيد الرمضانية، هي مبادرة من المجلس المحلي والمركز الجماهيري - وتهدف إلى إسعاد الأطفال.. وقامت السيارة التي تحمل مكبرات الصوت ترافقها فرقة الأناشيد الإسلامية بتقديم عروض وأناشيد رمضانية وترفيهية.


وديع العمور- مدير فرقة الفجر
ويقول مدير الفرقة، وديع العمور، "أبارك للأهلي في كسيفة وضواحيها قدوم الشهر الفضيل، وكما يقولون أعطي نصف عمري لمن يجعل طفلا باكيا يضحك، فخلال جولتنا رأينا ضحكة الكبار قبل الصغار".
أما مدير قسم الشبيبة إبراهيم العمور فيقول: "تجولنا في جميع الحارات في بلدة كسيفة، وكان هناك إقبال كبير من قبل الجميع على السيارة الرمضانية التي رافقتها دورية التفتيش التابعة للمجلس".
هذه الفعالية الترفيهية للأطفال تأتي لإدخال الفرحة على قلوبهم، حيث شارك عدد منهم من شرفات المنازل وساحاتها للحفاظ على صحتهم من فيروس كورونا.. خاصة بعد أن سيطر السكان في البلدة على المرض وتعافوا جميعهم.


الشيخ سلمان أبو عبيد-  إمام وخطيب مسجد المهاجرين
الشيخ سلمان أبو عبيد، إمام وخطيب مسجد المهاجرين، يقول: "لا شك أن هذا الوباء ترك أثرا سلبيا على حياة الناس وبالذات الصائمين، حيث حرم المصلون من صلاة التراويح بعد أن حرموا من صلاة الجمع والجماعات - وبالتالي كل مبادرة في الشهر الفضيل فيها خير للناس هي مبادرة طيبة".


ابراهيم العمور-  مدير قسم الشبيبة

إقرا ايضا في هذا السياق: