رأي حرOpinions

نحن وجانحة كورونا/ شاكر فريد حسن
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نحن وجانحة كورونا/ بقلم: شاكر فريد حسن

جانحة كورونا قلبت حياتنا وجعلتنا نتخلى عن عادات وسلوكيات اجتماعية كثيرة


جانحة كورونا قلبت حياتنا وجعلتنا نتخلى عن عادات وسلوكيات اجتماعية كثيرة. قيدت حرياتنا، وجمدت مناسباتنا، والغت زياراتنا، والزمتنا البقاء في البيوت لمنع انتشار الوباء.

لقد امتنعنا عن المصافحة والتقبيل، لأنها ممنوعة ومحظورة، انقطعنا عن بعض، والمجالسة أصبحت عن بعد، ولم نعد نشارك في الجنازات ولا بيوت الأجر، التي أضحت تقتصر على أفراد العائلة والأقرباء. اغلقت المساجد والكنائس ومنعت الصلوات فيها، والمطاعم والمجمعات الكبيرة باتت مهجورة، وخالية من الزرافات التي اعتدنا عليها، والشراء غدا بالهواتف والارساليات للبيوت.

رمضان هذا العام استثنائي ومختلف عما مضى. فهذه هي المرة الأولى التي تمنع فيها الصلوات الجماعية بالمساجد، ولا تقام صلوات التراويح، وبدون ولائم وإفطار جماعي، ولا طبخات رمضان، وانقطعت صلة الأرحام.

الكل أصابه الملل والضجر، حتى درجة الاكتئاب، وبات يتوق للأفراح، لشواطئ البحار، للسباحة، للتجوال، وممارسة رياضة وهواية المشي، وصار ينتظر بفارغ الصبر، زوال الشدة وانتهاء الوباء.

فالحجر الصحي ضاعف معاناتنا وزاد توترنا وضغطنا النفسي، وعمّق المشاكل والخلافات الزوجية، وزاد العنف الاسري.

ويبقى السؤال : هل نتغير بفعل الكورونا، فتتبدل قيمنا وأخلاقنا، وهل نستخلص العبر ونمضي نحو حياة مختلفة ومسلكيات جديدة، أم الذي سيتغير فقط هو غسل الأيدي والنظافة الشخصية ليس إلا، ونبقى سائرين في التيه والضلال، اهتمامنا بالقشور والمظاهر الزائفة والبذخ والتقليد الأعمى، وشوفوني يا ناس، وليس الجوهر..؟!

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com    

إقرا ايضا في هذا السياق:

النقب: اصابة شاب بجراح متوسطة اثر سقوطه عن حصان