أخبارNews & Politics

تضارب الأنباء حول صحة زعيم كوريا الشمالية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

تقرير: زعيم كوريا الشمالية بحالة خطيرة بعد خضوعه لعملية جراحية - مصادر سياسية تنفي

تقرير:

 صحة كيم تدهورت في الشهور القليلة الماضية بسبب التدخين بشراهة والبدانة والإفراط في العمل


نشرت شبكة "سي.إن.إن" الأميركية خبرًا مفاده خضوع زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، لعملية جراحية إلا أنّ حالته الصحية تدهورت وتوص بالخطيرة، الأمر الذي نفاه مسؤول بحكومة كوريا الجنوبية، وفقًا لما نقلته وكالة يونهاب للأنباء.


زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون

وأشار تقرير صحفي صادر في كوريا الجنوبية بأن زعيم كوريا الشمالية يتلقى العلاج بعدما خضع لإجراء طبي خاص بالقلب والأوعية الدموية مطلع الشهر الجاري، وذلك وسط تكهنات بشأن صحة كيم بعد غيابه عن حدث سنوي مهم.

ونقل موقع (ديلي إن.كيه) الإلكتروني الذي يديره منشقون كوريون شماليون في الأغلب، عن مصادر داخل كوريا الشمالية قولها إن كيم يتعافى في فيلا ب مقاطع ة هيانجسان التي تقع على الساحل الشرقي للبلاد بعدما خضع لإجراء طبي في مستشفى هناك يوم 12 أبريل. وامتنعت وزارة الوحدة بكوريا الجنوبية عن التعليق على التقرير.

وجاء في تقرير الموقع الإلكتروني أن صحة كيم تدهورت في الشهور القليلة الماضية بسبب التدخين بشراهة والبدانة والإفراط في العمل. ونقل التقرير عن مصدر قوله "ما فهمته هو أنه يعاني (من مشاكل في القلب والأوعية الدموية) منذ أغسطس، لكن الأمر تفاقم بعد زياراته المتكررة لجبل بايكتو". وأضاف أن كيم توجه إلى المستشفى بعدما ترأس اجتماعا للمكتب السياسي لحزب العمال الحاكم يوم 11 أبريل وكانت هذه آخر مرة يُشاهد فيها الزعيم الكوري الشمالي في العلن.

وكانت شبكة "سي إن إن" الأميركية قد نقلت عن مسؤول أن كيم جونغ أون غاب مؤخرًا عن الاحتفال بعيد ميلاد جده في 15 أبريل، مما أثار تكهنات بشأن سلامته، وقد شوهد قبل ذلك بأربعة أيام في اجتماع حكومي. وأضافت أن زعيم كوريا الشمالية يعاني من حالة صحية خطيرة بعد خضوعه لعملية جراحية.

إقرا ايضا في هذا السياق: