أخبارNews & Politics

كورونا: تشخيص نحو 100 إصابة في دير الأسد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كورونا في الشاغور: نحو 100 إصابة بدير الأسد و24 في البعنة - اردان يلتقي رؤساء السلطات المحلية

وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان ويراقه المدير العام لوزارة الداخلية قاما بزيارة خاصة لتقييم الأوضاع في أعقاب تفشي الكورونا والإغلاق على دير الأسد


يتواصل ارتفاع أعداد المصابين في فيروس كورونا المستجد في قرية دير الأسد ليقترب من 100 حالة، حيث تأكّدت إصابة 96 مواطنًا، حتى الساعة السادسة من مساء اليوم الأحد، وذلك بعد ظهور نتائج الفحوصات التي جرت في الايام الاخيرة. أمّا في قرية البعنة فقد ارتفع عدد المصابين الى 24 مصابًا.


وزير الأمن الداخلي مع رئيس مجلس دير الأسد اليوم

وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان ويراقه المدير العام لوزارة الداخلية قاما بزيارة خاصة لتقييم الأوضاع في أعقاب تفشي الكورونا والإغلاق على دير الأسد.
وشارك في الجلسات التي أجراها أردان، كل من رئيس مجلس دير الأسد أحمد ذبّاح، رئيس مجلس مجد الكروم المحلي سليم صليبي ، ورئيس مجلس البعنة السيد علي خليل ، وقادة الشرطة ، وسوزان أسدي مديرة قسم الخدمات الإجتماعية مندوبين عن وزارة العمل والرفاه الإجتماعي ، وقادة الجبهة الداخلية.
وتمحورت الجلسات حول الأوضاع السائدة في البلدة في ظل الإغلاق، والمساعدات والإمكانيات التي من شأنها توفير احتياجات المواطنين على مدار أيام الإغلاق للتخفيف عليهم قدر الإمكان.
رئيس المجلس المحلي احمد ذباح ناشد المواطنين بالتقيد بتعليمات الإغلاق والتزام المنازل من أجل احتواء هذه الأزمة، ودعا المصابين للتعاون والعمل على نقلهم إلى أحد الفنادق حفاظا على عائلاتهم وأهل بلدهم. كما قدم شكره لجميع الوزارات ونواب القائمة المشتركة ورئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات ال محلية الذين اتصلوا ومدوا يد العون للمساعدة، الشرطة والجبهة الداخلية وكل المتطوعين على عملهم ومساهمتهم كل من موقعه.
ومع اغلاق القريتين من قبل الشرطة بقرار حكومي بدت دير الاسد والبعنة خاليتين من السكان اذ التزم الاهالي بالبقاء في بيوتهم طيلة ساعات النهار. وتتجول في البلدتين عشرات الدوريات من الشرطة مانعة خروج الاهالي الى الشوارع بالاضافة الى الحواجز الثمانية التي تم نصبها منذ صباح السبت في مداخل دير الاسد والبعنة ومجد الكروم شرقاً.

إقرا ايضا في هذا السياق: