أخبارNews & Politics

كورونا| أبو دعابس: من تسبب بوفاة عليهِ إثم القاتل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كورونا| الشيخ حمّاد أبو دعابس: من خرج عن الحجر الصحي وكان سببا في وفاة فعليهِ إثم القاتل

الشيخ حمّاد أبو دعابس، رئيس الحركة الإسلامية في الداخل:

يجب محاربة هذا الوباء من خلال الابتعاد الاجتماعي وعدم مخالطة أوة ملامسة كبار السن عن قرب، والمحافظة على وسائل النظاقة والسلامة


مع ارتفاع حالات المصابين بفايروس الكورونا في مدينة رهط إلى 36 حالة، تجنّد رجال الفقه والدين من أجل توضيح رأي الشرع في كل إنسان ينقل العدوى إلى غيره.
ويقول الشيخ حمّاد أبو دعابس، رئيس الحركة الإسلامية في الداخل، في حديث لمراسل "كل العرب" إنّه "بسبب غزو الفايروس نحذر جميع مواطنينا ونقول بالرأي الشرعي الذي يقتدي به العلماء، إنّ من خرج عن الحجر الصحي وكان سببا في نقل العدوى إلى أحد كبار السن ثم سببا في وفاته، فعليه إثم القاتل".
وتابع الشيخ أبو دعابس: "يجب محاربة هذا الوباء من خلال الابتعاد الاجتماعي وعدم مخالطة أوة ملامسة كبار السن عن قرب، والمحافظة على وسائل النظاقة والسلامة".
د. سامي أبو فريح، الباحث في القضاء الشرعي، قال معقبا: "لا شك أنّ الوضع مقلق جدا، بسبب ازدياد الحالات، ونؤكد ضرورة الالتزام بالبيت حيث يقول الله تعالى "ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة"، وما جاء في الشرع أن درء المفاسد أولى من جلب المصالح".
رابطة الأطباء العرب في النقب تواصل من جانبها الليل بالنهار في مجال التوعية ضد هذا الوباء، وتستعين بآخر الإحصاءات والدراسات بهدف تحذيرِ الجمهور.
د. ياسر أبو عابد يشير إلى أنّ "ارتفاع الاصابات يأتي بالرغم من كل الجهود التي قامت بها الرابطة والسلطات ال محلية ووزارة الصحة، ومن شأن قلة قليلة ومستهترة أن تجب الوباء إلى عائلتها أو بلده. نحن نحارب عدو غير مرئي، ومن هنا عدم الالتزام قد يؤدي إلى تفشي المض".
ويشار إلى أنّ التقرير الأخير لوزارة الصحة أظهر أنّ ثُلث حالات الكورونا أصيبت نتيجة الإحتكاك في الأماكن العامة أو من مصدر غير معروف - ومن هنا الدعوة إلى الإلتزام بالبيت كأفضل طريقة للوقاية من هذا المرض الفتاك.

إقرا ايضا في هذا السياق: