أخبارNews & Politics

دير الأسد: 72 إصابة بفيروس كورونا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

دير الأسد: 27 إصابة جديدة بفيروس كورونا ترفع عدد المصابين الإجمالي إلى 72

يفرض الإغلاق على بلدة دير الأسد التي أعلنت كمنطقة مقيّدة بقرار حكوميّ


تستمر حالة القلق في بلدة دير الأسد في ظل ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، حيث تسجّلت 27 إصابة جديدة بكوفيد-19 ليرتفع عدد المصابين الإجمالي في البلدة إلى 72 حالة. علمًا أنّ عددًا كبيرًا من نتائج الفحوصات التي أجريت في اليومين الأخيرين لم يظهر بعد.

هذا، ويفرض الإغلاق على بلدة دير الأسد التي أعلنت كمنطقة مقيّدة بقرار حكوميّ، حيث تراقب الشرطة تحركات المواطنين وال سيارات الداخلة والخارجة من البلدة بعد نصب عدد من الحواجز. إلى جانب عمل الشرطة وطواقم نجمة طواقم نجمة داوود الحمراء بالتعاون مع وزارة الصحة ومجلس دير الأسد على نقل السكّان الذين تمّ تشخيص اصابتهم بفيروس كورونا إلى فنادق "كورونا" من أجل تلقي العلاج وضمنا بقائهم بالحجر الصحيّ بعيدًا عن السكّان الأصحاء.

وفي حديث لمراسلنا مع قائد شرطة مجد الكروم، ياكي أوحانا، أشار إلى أنّ "مصطلح اغلاق تام ليس دقيقًا، الحديث يدور حول قيود مشددة اكثر ومنطقة مقيّدة أكثر من غيرها، حيث يتم مراقبة دخول وخروج المواطنين من البلدة وكذلك التحركات داخلها، بهدف الحد من تفشّي الفيروس قدر المستطاع".

الدكتور ثابت أبو راس والسيد أمنون بئيري سوليتسيانو، المديران المشاركان في مبادرات إبراهيم عقّبا بالقول:"الإعلان عن دير الأسد كمنطقة مقيّدة هو أمر مهم ومطلوب في هذه المرحلة. وباء الكورونا وصل بتأخير اسبوعان الى المجتمع العربي، وعليه يجب التصرف وفق هذا الأمر وأخذ كافة الاستعدادات وخصوصاً مع اقتراب شهر رمضان المبارك. ولا يجب التحدث عن العودة الى الروتين في البلدات العربية حالياً ويجب فرض قيود خاصة خلال ساعات المساء والليل بالتعاون مع قيادة السلطات ال محلية وبالأخص زيادة رفع الوعي لدى السكان. لقد قمنا في مبادرات إبراهيم بإرسال نشرة موقف الى لجنة الكورنا في الكنيست بالمطالبة في زيادة القيود في المجتمع العربي خلال الفترة القريبة مع حلول شهر رمضان المبارك بالتشديد على البلدات المتواجد بها عدد كبير من المصابين. من الاقتراحات التي تم التوصية بها: اغلاق ليلي في مراكز انتشار الوباء، زيادة كمية الفحوصات، والبدء الفوري بتطبيق قوانين وزارة الصحة، ومنع الصلوات الجماعية، ورفع الوعي، وتسهيلات بنكية وما شابه".

إقرا ايضا في هذا السياق: