السلطات المحلية

ذباح: إغلاق دير الأسد سيستمر أسبوعين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

رئيس مجلس دير الأسد: إغلاق البلدة سيستمر أسبوعين وأناشد المواطنين بإلتزام التعليمات


ناشد رئيس مجلس دير الأسد، أحمد ذباح، أهالي البلدة بالتزام تعليمات وزارة الصحّة بشكل تام في هذه المرحلة من أجل تخطّي أزمة تفشي فيروس كورونا في البلدة والحدّ من انتشار العدوى.


رئيس مجلس دير الأسد - أحمد ذباح

وأصدر المكتب الناطق بلسان وزارة الصحة حول موضوع الكورونا للإعلام العربي البيان التالي:"أعرب أحمد ذباح رئيس مجلس محلي دير الأسد "عن أسفه الشديد لفرض منع التجوّل والإعلان عن بلدته منطقة مغلقة"، معربًا عن أمله بالتزام المواطنين بعد هذا الوضع الصعب بالتعليمات وأوامر وزارة الصحة والجهات المسؤولة لتستطيع بلدة دير الأسد الخروج من هذا المأزق بأسرع وقت ممكن. وقال رئيس مجلس محلي دير الأسد في مستهل الجلسة الطارئة التي عقدتها الجهات المسؤولة صباح اليوم: "للأسف فإن صرخاتنا لم تجدِ نفعا وما حذرنا منه قبل شهر نعاني منه اليوم. اذا التزمنا اليوم بالتعليمات فإنه وبعد 14 يومًا سيكون الموضوع والمرض من ورائنا".
تجدر الإشارة الى أنه واعتبارًا من اليوم السبت سيتم عقد جلستين، في كل يوم جلسة صباحية وجلسة مسائية لتقييم الوضع واتخاذ القرارات اللازمة والضرورية، بمشاركة جميع الجهات المسؤولة وعلى رأسها وزارة الصحة والمجلس المحلي والشرطة و الجبهة الداخلية"، إلى هنا البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: