أخبارNews & Politics

كورونا| إغلاق تام في دير الأسد والبعنة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كورونا| إغلاق تام في دير الأسد والبعنة: انتشار قوات الشرطة ونصب حواجز - فيديو وصور

عدد مصابي كورونا في دير الأسد مستمر بالارتفاع وبلغ 72 حتى صباح السبت

انتشرت منذ ساعات الصباح الباكر قوات معززة من الشرطة في البلدتين، مع التركيز على المداخل والمخارج


بدأ في تمام الساعة الثامنة من صباح اليوم السبت الإغلاق التام في بلدتي دير الأسد والبعنة بعد الإعلان عنهما، مساء الجمعة، عن منطقتين مغلقتين في اعقاب تفشّي فيروس كورونا المستجد بشكل مقلق، وتشخيص عشرات الإصابات خلال اليومين الأخيرين (72 مصابًا في دير الاسد و9 في البعنة).


الفيديو والصور من البعنة ودير الأسد صباح السبت - تصوير الشرطة

وانتشرت منذ ساعات الصباح الباكر قوات معززة من الشرطة في البلدتين، مع التركيز على المداخل والمخارج، حيث يُمنع الدخول والخروج من البلدتين إلا في حالات خاصّة، إضافة الى نشر 8 حواجز للشرطة لمراقبة تحركات السكّان ومنع اي حركة غير ضرورية. مع الاشارة إلى أنّ السكّان عليهم الالتزام بتعليمات وزارة الصحّة والقرارات الحكومية المفروضة على كلّ الدولة، دون تحديد أي تعليمات اضافية في هذه المرحلة.

هذا، وتعمل قوات الشرطة وطواقم نجمة داوود الحمراء بالتعاون مع وزارة الصحة ومجلسي دير الأسد والبعنة على نقل السكّان الذين تمّ تشخيص اصابتهم بفيروس كورونا إلى فنادق "كورونا" من أجل تلقي العلاج وضمنا بقائهم بالحجر الصحيّ بعيدًا عن السكّان الأصحاء.


صورة توضّح نشر الحواجز في البعنة ودير الأسد

بيان الشرطة
وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي، وسيم بدر ما يلي:"اعتبارًا من اليوم، السبت (18.4) تمام الساعة 8:00 صباحًا، تم الإعلان عن قريتي دير الأسد والبعنة كمنطقة مغلقة. حيث سيتم تقييد حركة الدخول والخروج من القريتين واليهما لمنع انتشار الفايروس".

وأضاف بيان الشرطة:"في الوقت الحاضر لا يوجد تغيير بالنسبة للتقييدات وفق انظمة الطوارئ داخل القريتين كسائر البلدات في كافة ارجاء الدولة وتبقى كما كانت حتى الآن وفقا للمبادئ التوجيهية للحفاظ على البعد الاجتماعي الصادر عن وزارة الصحة.

بهدف تطبيق القانون والتاكد من تنفيذ التقييدات تم نصب 8 حواجز على مداخل ومخارج القريتين حيث يعمل افراد الشرطة في المكان لمنع التنقل غير الضروري.

بالإضافة إلى ذلك ، يعمل افراد الشرطة بشكل معزز وواسع النطاق داخل البلدتين لمساعدة السكان وتطبيق المبادئ التوجيهية لضمان صحة السكان ومنع انتشار الفايروس".

وزاد البيان:" يعمل افراد الشرطة وطواقم طبية من نجمةداود الحمراء على تشجيع السكان الذين تم تشخيصهم كمصابين في فايروس الكورونا على الخروج إلى فنادق Corona للراحة والتعافي، حيث يتم إخلاء المصابين الى الفنادق الخاصة بواسطة سيارات اسعاف خاصة بنجمة داود الحمراء.

مسموح لسكان القريتيتن مغادرتهما في الحالات الاتية:

▪ الحصول على خدمات طبية غير المتوفرة داخل القريتين.
▪اجراءات قضائية التي تلزم الحضور خارج المنطقة المقيدة
▪️المشاركة بجنازة قريب من الدرجة الاولى نقل قاصر الذي يعيش مع والدين منفصلين.
▪️ افراد الشرطة، الطواقم الطبية أو الجنود او سكان القريتين في اطار عملهم.
▪ بالإضافة إلى ذلك، يمكن الخروج لغرض أساسي آخر مثل العمل الأساسي بعد الحصول على إذن من سلطة الطوارئ الوطنية - راحيل.

للتوجه لتلقي التصريح يمكن الاتصال على الرقم 104باللغة العبرية والعربية*.

يسمح الدخول للقريتين في الحالات التالية :
▪السكان المحليين الذين يقطنون بشكل دائم.
▪ الدخول للتزويد بالمنتجات والخدمات الأساسية، بما في ذلك الكهرباء والمياه والاتصالات وخدمات نقل النفايات.
▪نقل قاصر يعيش مع والدين منفصلين.
▪ افراد قوات الامن والانقاذ لمزاولة مهامهم ( سلطة الاطفاء والانقاذ نجمة داود الحمراء، شرطة إسرائيل، وجيش الدفاع)، الطواقم الطبية والعاملين الطبيين، الأخصائيون الاجتماعيون ، العاملون في مجال الرعاية الاجتماعية ، الصحفيون الذين يحملون شهادة صحافة أو نقابة الصحفيين.
▪ بالإضافة إلى ذلك، يمكن الدخول لغرض أساسي آخر مثل العمل الأساسي * بعد الحصول على إذن من راحيل - سلطة الطوارئ الوطنية. يمكن التوجه لتلقي التصريح هاتفيا بواسطة الرقم 104* باللغتين العربية والعبرية"، وفقا للبيان.

واختتم بيان الشرطة:"يواصل افراد الشرطة عملهم في القرية لمساعدة السكان على تطبيق إرشادات وزارة الصحة وضمان صحة السكان، يُطلب من السكان الالتزام بالتعليمات والامتناع عن التجمهر او التواصل والمحافظة على البعد الجسماني، وعدم الابتعاد عن المنازل لأكثر من 100 متر باستثناء التزود بالطعام أو الدواء، والحرص على ارتداء الكمامات في الأماكن العامة

  الاتزام بالتعليمات - ينقذ حياة . للحصول على المزيد من المعلومات يمكنكم التوجه لمركز الشرطة الوطني للمعلومات على الرقم 110"، إلى هنا بيان الشرطة.

الصور التالية من تصوير وزارة الصحّة

إقرا ايضا في هذا السياق: