أخبارNews & Politics

اطباء وممرضين من قلنسوة يخرجون للشارع والمحلات تصوير: 1
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اطباء وممرضين من قلنسوة يخرجون للشارع والمحلات ويناشدون السكان الإلتزام بالتعليمات


رغم ان الطواقم الطبية والتمريضية تقف في واجهة وباء الكورونا، وتجتهد بصورة مكثفة، الا ان ذلك لم يثينهم من المشاركة في نشاط توعوي وارشادي، فقد خرج بعد ظهر الجمعة، الكادر الطبي والتمريضي والصيدلي في رابطة اطباء قلنسوة للميدان، وقاموا بتوزيع منشورات توعوية على السكان كذلك كمامات والدخول الى المحلات التجارية في عدة احياء، والحديث مع الزبائن حول ضرورة الإلتزام بالتعليمات بهدف رفع الوعي والإرشاد والوقاية من فايروس الكورونا.

يشار الى ان هذه الحملة ستستمر مدة ثلاث ايام، وسيقوم الطاقم بارسال الرزم الإرشادية لكبار السن في بيوتهم.

الأمين العام للرابطة الدكتور عصام محمد زميرو قال:" الرابطة ينتسب اليها نواه من اطباء وممرضين وصيادلة، وتشكلت من اجل مكافحة وباء الكورونا الذي يجتاح البلاد، ومع الإنطلاقة تحدثنا عبر الزوم، وتكاتفنا لإنجاح مسيرتنا في هذه الظروف، لا سيما ان الرابطة تشمل عدة  لجان طبية، وقريباً سنضيف لجنة مكونة من اطباء نفسيين، وقد اختير الدكتور محمد محمود ياسين كرئيس للرابطة".

ثم قال:" بدأنا خطوات العمل في الميدان ضمن برنامج توعية وارشاد، وقد توزعنا في عدة نقاط، كما اننا عملنا على احضار نقطة فحوصات كورونا يوم الثلاثاء المقبل، ولدينا برامج اخرى مع حلول شهر رمضان المبارك".

واضاف:" سرعة انتشار الفايروس هو سريع جداً، والحل الوحيد حالياً هو الإلتزام بالتعليمات، فبشكل عام لا نرى التزام كامل، وهذا امر مؤسف وسبب من اسباب خروجنا للميدان، ونأمل التعاون معنا، فالرابطة تعمل من اجل المواطنين".

الممرض سعيد غزاوي رئيس لجنة الممرضين في الرابطة قال:" لا يخفى على احد ان الأطباء والممرضين يعملون يداً بيد لمكافحة الفايروس في المستشفيات والعيادات، فمن هذا المنطلق رأينا انه من الواجب ان نخدم اهل بلدتنا ومجتمعنا والنزول الى الساحة، لأن الوضع صعب جداً ولا بد من رفع درجة الوعي لدى المواطنين، وقد لمسنا اقبال وتجاوب رائع، على انه بان نتخكى هذه الأزمة، فالعنصر المهم في هذه الحملة، هو نحن، فاذا التزمنا بالتعليمات الصادرة على كافة اشكالها، فاعتقد بانه ستكون نوع من السيطرة، فرجاء عدم الإستهتار وكل من يشعر باي عوارض عليه التوجه لنجمة داوود الحمراء، فهذا المرض ليس عيبا، والعيب هو التستر".

كلمات دلالية