أخبارNews & Politics

كورونا| مطلب بعقد اجتماع بشأن شهر رمضان
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كورونا| مطلب بعقد اجتماع خاصّ بحضور أطباء واخصائيون عرب لتحديد تعليمات واضحة بشهر رمضان

المحامي د. علاء حيدربرسالة عاجلة الى رئيس الحكومة ووزير الصحة:

 لقد أبدت دولة اسرائيل ووزاراتها المختلفة قلقا كبيرا من اتشار فيروس الكورونا في اواسط المجتمع اليهودي خلال عيد الفصح (البيساح)

يجب ابداء نفس القلق تجاه المواطنين العرب المسلمين خلال شهر رمضان وترجمته على ارض الواقع خاصة ان خمس سكان الدولة هم من المواطنين العرب


وصل الى "كل العرب" البيان التالي:"ارسل المحامي د. علاء حيدر اليوم رسالة عاجلة الى كل من رئيس الحكومة ووزير الصحة ومدير عام وزارة الصحة بخصوص شهر رمضان المبارك مطالبا عقد اجتماع طارئ لطاقم الكورونا وكذلك دمج أطباء وطبيبات واخصاؤيون عرب للتداول واصدار تعليمات وارشادات خاصة تتعلق بشهر رمضان المبارك".


المحامي د. علاء حيدر

وزاد البيان:"وقد افتتحت الرسالة بالاية الكريمة "...مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا....". وقد جاء بها ما يلي :" لقد نشرت وسائل الاعلام انه تم مؤخرا اكتشاف حالات عديدة لفيروس الكورونا في الوسط العربي ولا يوجد تفسير هل هذا بسبب الفحوصات التي تم اجرؤها في البلدات العربية فقط مؤخرا ام ان الفيروس بدا بالانتشار فقط بهذه الفترة".
وتابع المحامي د. علاء حيدر في رسالته: "ايام قليلة فقط تفصلنا عن شهر رمضان المبارك, شهر العبادات والطقوس الدينية والاجتماعية بما في ذلك صلاة التراويح, مائدة الافطار، توزيع الصدقات وزيارة الاقارب وغيرها من الطقوس والشعائر المختلفة. كل ذلك هو بمثابة ارض خصبة لانتشار فيروش الكورونا وعلى وجه الخصوص في ظل اكتشاف وازدياد حالات الاصابة الاخيرة في البلدات العربية".
واستمرت الرسالة على هذه النحو: " لقد أبدت دولة اسرائيل ووزاراتها المختلفة وعلى راسهم وزارة الصحة قلقا كبيرا من اتشار فيروس الكورونا في اواسط المجتمع اليهودي خلال عيد الفصح (البيساح) , وقد ترجم هذا القلق الى خطوات عملية تمثلت في تحديد سياسة واضحة وقاسية الى انها جاءت لتحمي وتحافظ على سلامة حياة الناس. لذلك يجب ابداء نفس القلق تجاه المواطنين العرب المسلمين خلال شهر رمضان وترجمته على ارض الواقع خاصة ان خمس سكان الدولة هم من المواطنين العرب".
وتابعت الرسالة: "المطلب العملي لهذه الرسالة هو ان يجتمع طاقم الكورونا بشكل فوري ودون اي تاجيل وان يضم معه اطباء وطبيبات واخصائيون عرب عدا عن معرفتهم الطبية فهم يعرفون ويدركون الطقوس الدينية والاجتماعية المتبعة في شهر رمضان المبارك, وذلك من اجل النقاش وتحديد تعليمات وارشادات واضحة تتعلق بشهر رمضان ونشرها على الملأ من خلال وسائل الاتصال كذلك من خلال مؤتمر صحفي كما هو متبع حتى الان".

في نهاية الرسالة، شدد المحامي د. علاء حيدر على ان فيروس الكورونا لا يفرق بين الناس، ولا يكترث بانتمائتهم المختلفة بحيث ان العرب واليهود في الدولة يعملون ويتعلمون ويعالجون احدهم الاخر مما يتطلب الوقاية والحذر والاخذ بالاسباب"، إلى هنا البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
كورونا شهر رمضان