رأي حرOpinions

عن صقة تبادل الأسرى/ د. هاني العقاد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
19

حيفا
سماء صافية
19

ام الفحم
غيوم متفرقة
20

القدس
سماء صافية
15

تل ابيب
غيوم متفرقة
21

عكا
سماء صافية
19

راس الناقورة
سماء صافية
19

كفر قاسم
غيوم متفرقة
21

قطاع غزة
سماء صافية
16

ايلات
سماء صافية
29
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ما مدى جاهزية اسرائيل لصفقة تبادل للاسرى مع حماس؟/ بقلم: د. هاني العقاد

تتضارب التصريحات والتقارير حول قرب التوصل الي صفقة تبادل للاسري بوساطة طرف ثالث بين حماس واسرائيل


تتضارب التصريحات والتقارير حول قرب التوصل الي صفقة تبادل للاسري بوساطة طرف ثالث بين حماس واسرائيل , فبعض التقارير تقول ان الطرفان باتوا علي وشك الاتفاق ووضع اللمسات الاخيرة وان الاتفاق بات في مرحلتة الاخيرة ,وبعض التقارير تقول ان الوسيط مازال ينقل الرسائل بين الطرفين حول طبيعة الاتفاق ومراحله , قليل من المعلومات تتوفر من كلا من الطرفين وما يرشح متناقض وخاصة ما يصدر عن الاعلام العبري الذي يستبعد التوصل الي صفقة ما والبعض سماها "صفقة معلومات" كمرحلة اولي كصحيفة يدعوت احرنوت التي قالت انه تم نقل رسائل الي حماس بهذا الخصوص . بعض المصادر الاعلامية الاسرائيلية كالقناة 20 قالت ان صفقة تبادل بين اسرائيل وحماس لازالت بعيدة بالرغم من توارد انباء عن اتصالات متقدمة تجريها مصر لاطلاق سراح الاسري الاطفال والمرضي والنساء لكن هناك العديد من المعيقات تقف في طريق اتمام الصفقة وتوقعت القناة انه اذا ما تقدمت المفاوضات في اطار صفقة فان حماس سوف تدرج اسم الاسير مروان البرغوثي المحكوم عليه خمس مؤبدات علي قائمة الاسري المطلوب اطلاق سراحهم كما وتوقعت القناة ان يتم المطالبة باطلاق سراح احمد سعدات الامين العام للجبهة الشعبية والاسير فؤاد الشوبكي العقل المدبر لمحاولة ادخال عشرات الاطنان من السلاح عبر "كارين أيه" الي غزة .
اكثر من وسيط يحاول الاتصال بالاطراف اي حماس واسرائيل فقد زكرت صحيفة الاخبار اللبنانية ان الوسيط الالماني الذي انجز صفقة شاليط عام 2011 يحاول الاتصال بالاطراف وهندسة صفقة مماثلة وقالت الصحيفة ان حماس تلقت اتصالا من الوسيط الالماني وتعاطت معه بجدية كاملة في انتظار رد الحكومة الاسرائيلية وهناك وسيط ثالث وهو الوسيط القطري الذي لم يغيب عن المشهد والعلاقة بين اسرائيل وحماس فهو يعمل دون ان يظهر ويبدو انه وسيط خفي ليس في صفقة تبادل وانما بملف التهدئة ايضا . مهما اختلفت المصادر الا ان تقاطع المعلومات تفيد ان الصفقة ستكون بمرحلتها الاولي "صفقة معلومات" موثقة اي تسليم حركة حماس معلومات عن ما لديها من جثث واسري احياء واعدادهم مقابل ان تفرج اسرائيل عن 250 اسير من الاسري المرضي والنساء والاطفال والمصدر للاخبار اللبنانية , اما في المرحلة الثانية فاتوقع ان يتمحور موضوع المفاوضات حول اعادة اطلاق سراح محرري صفقة شاليط الذين تم اعتقالة بعد الصفقة والتدقيق علي عدم تكرار اسرئيل لمثل هذه الاعمال التي من شأنها ان تنسف اي اتفاق نهائي . المرحلة الثالثة هي تسليم حماس ما لديها من جثث مقابل اسري قدامي وامناء عامون واصحاب المؤبدات ولاحكام العالية , وباعتقادي ان هذه ستكون من اعقد المراحل التي ستمر فيها صفقة التبادل لان اسرائيل دائما لديها اعتراض علي اطلاق من حكموا بمؤبدات سواء كانوا امناء عامون او مقاتلين في صفوف المقاومة الفلسطينية علي اختلاف تشيكلاتها . وسوف تتضمن قائمة الاسري المنوي مطالبة حماس اطلاق سراحهم من تبقي من الاسري العرب في السجون والمعتقلات الصهيونية باعتبار ان حماس الان في مرحلة تفتح فيها افاق علاقات جديدة وكبيرة مع اكثر من طرف عربي .
كل هذا بات متوقعا لكن السؤال الاخر المتوقع هو هل اسرائيل جاهزة الان لتبدا في تنفيذ مراحل هذه الصفقة الان ام انها ماتزال تناوروكل المحاولات التي تدور الان لبدء المفاوضات بوساطة ثالثة ما هي الا محاولات تحتاج الي وقت للوصول الي اتفاق تاريخي . الحقيقة ان اسرائيل غير جاهزة للدخول في مفاوضات هذه الصفقة بمراحلها الثلاثة لكنها ترغب في الحصول اولاً علي معلومات عن ما لدي حماس من جنود موتي او احياء دون ان تدفع ثمن كبير لكنها اصبحت امام اضطرار ان تقبل بالمرحلة الاولي وهي الافراج عن القوائم التي تطالب بها حماس مقابل بعض المعلومات عن اسري اسرائيلين وبالتالي تلتقط مبادرة رئيس حركة حماس في غزة التي اعلن عنها كخطوة انسانية والا فان اسرائيل تعرف ان باب المفاوضات لن يفتح الا بعد هذه الخطوة في المستقبل وقد تنتكس اي محاولات واتصالات بين الطرفين . المفاوضات قد تستمر طويلا حتي يتم انجاز مراحل الصفقة ووصولها للمرحلة الثالثة وهي المرحلة الهامة والكبيرة لن يتم الا اذا تولي نتنياهو رئاسة الحكومة الاسرائيلية الجديدة اي لا اتوقع ان يتم التوصل لاتفاق شامل حول مراحل الصفقة في ظل حكومة مؤقتة ومفاوضات حول حكومة موسعة يتولي رئاستها اولا نتنياهو ثم بيني غانتس .
الواضح ان اسرائيل غير جاهزة هذه الفترة لصفقة شاملة ولا تستطيع التقدم فيها للنهاية لعدم وجود حكومة شرعية مخولة بذلك بالاضافة للكورنا وانشغال الحكومة المؤقتة في مواجهة الوباء الذي سكن اسرائيل, وهنا اعتقد ان اسرائيل سوف تستمر بالتلكؤ في هذا الموضوع وعدم حسم الامر فترة من الزمن حتي لو بدأت المفاوضات سراً فان اسرائيل دائما لا تفضل حسم الامور والتوصل الي اتفاقات سريعه لانها تعتقد ان اطالة زمن اي مفاوضات يمكن ان يحقق اضعاف للجهة المقابلة وتحقيق تنازلات اكبر وبالتالي تحقيق صفقة بشروط افضل, وهذا بالمناسبة اسلوب تم استخلاصة علي مدار جولات من المفاوضات بين اسرائيل والمقاومة الفلسطينية فيما يتعلق بالتهدئة وحتي مفاوضات اسرائيل الداخلية التي يقودها نتنياهو وطواقم الليكود للتوصل لصفقة يتم خلالها اعلان حكومة طوارئ وطنية يتولي رئاستها بالتناوب نتنياهو ومن ثم بني غانتس .

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com    


إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
د. هاني العقاد
محلات الأكل اللي بتحبوها مشتاقين إلكم. أجا الوقت نرجع