منبر العربHyde Park

رساله من شاب حول كورونا/ عيسى لوباني
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

رساله من شاب حول فيروس كورونا/ بقلم: عيسى لوباني


نحن نمر في فتره صعبه جدا،وقسم كبير منا خسر كثيرا من الناحيه الاقتصاديه والمعنويه بسبب هذا الوباء المجهول الذي يدعى الكورونا، نحن نتعامل مع فيروس يطور من نفسه بشكل سريع ومن الصعب ان نجد له لقاح،وان تم ايجاد لقاح ،لكي نستخدمه او نتاكد مع نجاحه سنحتاج من عام /عام ونصف حسب ماقيل على لسان العلماء والاعلام،هذا يضعنا امام خيار واحد وهو الامتناع من العدوه بهذا الفيروس والوقايه منه،وكلنا نعرف طرق الوقايه ان كانت الامتناع عن لمس المسطحات (قماش/حديد/خشب...)لان الفيروس يعيش عليها لعده ساعات ...غسل اليدين المتواصل ..الابتعاد عن المسنين ..التزام الحجر الصحي....تجنب التواصل مع الناس ..لبس الكمامه للحفاظ على انفسنا وعلى غيرنا من هذا الوباء..ولكن لاسف الشديد ..

كما هو واضح ان اعداد المصابين في هذا الفيروس في ازدياد وخاصه في الوسط العربي وهذا يدل على الاستهتار في تعليمات وزاره الصحه من قبل بعض القرى والبلدات العربيه والضحيه هذه المره نحن جميعا ..لو اننا جميعا نلتزم الحجر ونطبق التعليمات من قبل وزاره الصحه منذ بدايه الازمه ..ستتغير المعادله ولن يكون حالنا كما هو الان .من ازدياد نسبه المصابون وحجر صحي غير معروف متى نهايته ..لاننا نحن نقرر موعد النهايه ونحن من نستطيع انهاء هذا الفيىوس وارجاع حياتنا الطبيعيه

اوجه رساله مني انا كشاب ان تلتزموا الحجر الصحي وان تطبقوا تعليمات وزاره الصحه لاجل مستقبلي ومستقبل كل شاب وشابه تضرروا كثيرا بسبب هذا الحجر ..لاجل كل تاجر اغلقت مصلحته وانقطع باب رزقه ..لاجل كل عامل اقيل من عمله ..لاجل كل عائله خسرت حبيب لها بسبب هذا الوباء الذي يدعى الكرونا
ادعوكم بالتزام بيوتكم ..لطفا في الاطفال الذين يدرسون من بيوتهم وتضرروا ..لطفا بالامهات الذي ازداد الضغط عليهم ..

واوجه شكر لوزاره الصحه والاطباء والممرضين وعمال البلديات وخاصه بلديه الناصره ..بلديه بلدتي العزيزه الذي تسهر ليلا ونهارت من اجل سلامتنا ...دمتم فخرا لكافه المواطنين .

 موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:alarab@alarab.com


إقرا ايضا في هذا السياق: