أخبارNews & Politics

ياسمين مزاوي ستوقد شعلة -الإستقلال-
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ياسمين مزاوي المُسعفة في نجمة داوود الحمراء ستوقد شعلة -الإستقلال- الـ72 لإسرائيل

وزيرة الثقافة والرياضة، ميري ريغيف:

تعمل ياسمين على زيادة الوعي حول ذكرى المحرقة في بيئتها لتعزيز مشاعر المسؤولية المتبادلة بين المسيحيين والمسلمين واليهود في إسرائيل

الشابة العربية ياسمين مزاوي:

 منذ الصغر تعلمت من والدي أن أكون من عوامل التغيير بالمجتمع العربي لأندمج في الدولة، هذا ما فعلته وسأستمر به


وقع اختيار وزيرة الثقافة والرياضة، ميري ريغيف، على المُسعفة ياسمين مزاوي (21 عامًا) من نوف هجليل والتي تعمل ضمن طواقم نجمة داوود الحمراء لإيقاد شعلة -الإستقلال- الـ72 لإسرائيل ضمن الاحتفالات التي ستجرى إحياءً للذكرى. وقد حرصت ريغيف على تبليغ ياسمين بالخبر من خلال محادثة فيديو، وقد رافق ياسمين خلالها مدير عام مؤسسة نجمة داوود الحمراء، إيلي بن.

 
ياسمين مزاوي צילום: דוברות מד"א

الوزيرة ريغيف أعربت عن سعادتها بهذا الاختيار، مشيرة إلى أنّ:"ياسمين متطوعة ممتازة، وتمثّل الجيل الشاب للمتطوعين بنجمة داوود الحمراء في الناصرة .. ياسمين تمثّل روح التطوع لآلاف المتطوعين من ابناء الشعب في مؤسسة نجمة داوود الحمراء". وأضاف ريغيف:"تعمل ياسمين على زيادة الوعي حول ذكرى المحرقة في بيئتها لتعزيز مشاعر المسؤولية المتبادلة بين المسيحيين والمسلمين واليهود في إسرائيل.. وعليه فإنّ ياسمين تقوي جسر الاتحاد متعدد الثقافات بين مختلف المجتمعات وبين الناس في إسرائيل".

من جانبها، اعربت الشابة العربية ياسمين مزاوي عن تأثّرها بهذه اللحظة وقالت إنها "تربت في بيت زرع فيها قيّمًا تعتمد عليها نجمة داوود الحمراء، من محبة وعطاء ومساعدة الآخر دون معرفة من هو، دينه او عرقه أو جنسه... بدأت بالتطوع في نجمة داوود الحمراء منذ سنوات، وقبل 4 سنوات وبعد عودتي من رحلة في بولندا قررت أن اعمل من أجل التوعية بشان ذكرى المحرقة كما أنني منذ الصغر تعلمت من والدي أن أكون من عوامل التغيير بالمجتمع العربي لأندمج في الدولة، هذا ما فعلته وسأستمر به"، كما قالت.

إقرا ايضا في هذا السياق: