أخبارNews & Politics

تقديرات: عام كامل للخروج من أزمة كورونا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

خطة الخروج من أزمة كورونا ستتضمن 3 مراحل - الجيش الإسرائيلي يرجّح: سنحتاج عامًا كاملًا

تتضمن الخطة التي تشكّلها الحكومة للخروج من أزمة الكورونا، ثلاثة مراحل، وهي: الحدّ من انتشار الفيروس، العيش في حضوره، والشفاء منه

رغم أنّ التقديرات الأولية أشارت إلى أنّ القضاء على الوباء سيكون مع حلول أعياد تشري العبرية إلا أنّ الأمر لن يكون كذلك، وعلى ما يبدو فإن كورونا سيرافقنا أيضًا حتى الشتاء القادم!


تحاول الحكومة الإسرائيلية تحضير خطة عمل واستراتيجية منظّمة من اجل الخروج من حالة الطوارئ التي فرضها فيروس كورونا المستجد، والعودة إلى ال حياة الاعتيادية بالتدريج خلال الفترة القريبة. وبحسب تقديرات الجيش الإسرائيلي فإنّ الأمر قد يطول قليلًا، علمًا أنّه كان قد باشر تحضيراته لهذه المرحلة من قبل، وحتى أنّه بدأ تنفيذ الأمر داخل صفوفه ليكون "مثالًا" يمكن استخلاص الاستنتاجات منها قبل الخروج من الأزمة في الحياة المدنية. 

 
رئيس هيئة الأركان، الجنرال أفيف كوخافي خلال جولة تفقدية في بني براك

الجيش الإسرائيلي بدأ بتنفيذ خطة الخروج من الأزمة بالفعل في صفوفه، من خلال تحرير آلاف الجنود بشكل منظّم ومراقب خلال عطلة عيد الفصح اليهودي، وذلك من خلال تنفيذ "خطة الخروج" بشكل مصغّر، بحيث ستبدأ المرحلة الاولى من الخطة مع استمرار أنظمة وحالة الطوارئ السارية حاليًا لكن مع تسهيلات معيّنة.

وتتضمن الخطة التي تشكّلها الحكومة بالتعاون مع مختلف الجهات المتخصصة بما فيها الجيش للخروج من أزمة الكورونا، ثلاثة مراحل، وهي: الحدّ من انتشار الفيروس، العيش في حضوره - واخيرا الشفاء منه وحالة الاستقرار.

وتشير تقديرات الجيش الإسرائيلي إلى أنّ تنفيذ المراحل الثلاثة من الخطة ستتضمن التعامل الجغرافي بشكل مركّز بمناطق معيّنة، مساعدات لوجستية، وجهات انفاذ وسلطة وتوعية. وكل هذا سيترافق مع دراسات وتقديرات للأوضاع بصورة عامة وعلى أصعد مختلفة ومن أبرزها الصعيد الاقتصادي.

ورغم أنّ التقديرات الأولية في إسرائيل أشارت إلى أنّ القضاء على الوباء سيكون مع حلول أعياد تشري العبرية (رأس السنة، الكيبور والسوكوت) إلا أنّ الأمر لن يكون كذلك، وعلى ما يبدو فإن كورونا سيرافقنا أيضًا حتى الشتاء القادم! وعليه فإنّ الجيش رجّح بأنّ التعامل مع الفيروس والأزمة التي راقته سيمتد عامًا كاملًا على أقل تقدير.

إقرا ايضا في هذا السياق: