رأي حرOpinions

فيروس كورونا- د. فايز أبو شمالة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
14

حيفا
سماء صافية
18

ام الفحم
سماء صافية
17

القدس
سماء صافية
13

تل ابيب
سماء صافية
17

عكا
سماء صافية
18

راس الناقورة
سماء صافية
14

كفر قاسم
سماء صافية
17

قطاع غزة
سماء صافية
19

ايلات
سماء صافية
23
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

فيروس كورونا والحملة الإعلامية ضد الحصار الإسرائيلي- د. فايز أبو شمالة

من الذكاء أن يوظف الفلسطينيون خلو غزة من فيروس كورونا للتشهير بالاحتلال الإسرائيلي، والمطالبة برفع الحصار المفروض على غزة منذ 14 عاماً، ولعل المقاربة بين غزة والضفة الغربية في هذا المضمار تفيد الفلسطينيين في تحميل الإسرائيليين المسؤولية ع


من الذكاء أن يوظف الفلسطينيون خلو غزة من فيروس كورونا للتشهير بالاحتلال الإسرائيلي، والمطالبة برفع الحصار المفروض على غزة منذ 14 عاماً، ولعل المقاربة بين غزة والضفة الغربية في هذا المضمار تفيد الفلسطينيين في تحميل الإسرائيليين المسؤولية عن انتشار فيروس كورونا بين سكان الضفة الغربية من خلال العمال الذين خدموا في المستوطنات، وأقاموا داخل دولة الكيان فترة من الزمن، بينما ظلت غزة خالية من الفيروس لأنها محاصرة، وقليلة الاحتكاك مع الإسرائيليين.

من الأهمية بمكان أن يركز الإعلام الفلسطيني على خلو غزة من فيروس كورنا بفضل الحصار الإسرائيلي، وهذه مادة للدعاية الإعلامية الجادة والساخرة ضد السياسة الإسرائيلية، وضد الحصار الذي ظهرت فوائده بعد 14 عاماً، بحيث باتت غزة المكان الأكثر أمناً من فيروس كورونا، رغم أنها المكان الأكثر ازدحاماً في العالم.
المطالبة والمناشدة الدولية برفع الحصار عن قطاع غزة لا تهدف إلى محاربة فيروس كورونا فقط، فالعالم كله يعرف أن هذا الفيروس قد حال الحصار الإسرائيلي بينه وبين الدخول إلى قطاع غزة، المطالبة برفع الحصار يهدف إلى توفير فرصة عمل، وتوفير مصدر دخل، وتوفير لقمة خبز للمواطن الفلسطيني الذي يعاني ضائقة معيشية لا تقل وباءً وفتكاً ب حياة الإنسان من فيروس كورونا، وتكفي الإشارة هنا إلى أن دولة الصين التي يتجاوز تعداد سكانها مليار ونصف، ضج الإعلام فيها من 3000 قتيل خلفه فيروس كورونا، بينما غزة التي يبلغ عدد سكانها 2 مليون فقط، ذبح العدوان الإسرائيلية 3000 مواطن في عدوان 2014 ، هذه المقاربة تؤكد أن الاحتلال الإسرائيلي أكثر خطراً على البشرية من فيروس كورونا.
ضمن الحملة الإعلامية الساخرة على الحصار الإسرائيلي، من اللافت أن نشير إلى الدول الأوروبية التي ضربها فيروس كورنا، وأن ندعوها المطالبة بحصار إسرائيلي يشبه حصار غزة، يحول دول تسلل فيروس كورونا إلى أراضيهم.
ومن الشعارات الساخرة التي يمكن توظيفها ضد الحصار الإسرائيلي:
الحصار الإسرائيلي أقوى مضاد حيوي ضد فيروس كورنا! غزة نموذجاً
أيها الأوروبيون، عليكم بالحصار الإسرائيلي المشدد لمواجهة فيروس كورونا
14 عاماً من الحصار الإسرائيلي حمى غزة من فيروس كورونا
الجيش الإسرائيلي يصد هجوماً عنيفاً لفيروس كورنا على معابر غزة
إسرائيل بنت الأسوار حول غزة تحسباً من تسلل فيروس كورونا
فيروس كورونا يقف عاجزاً أمام الحصار الإسرائيلي لقطاع غزة
بفضل الجدار إسرائيلي تحت الأرض أخفق فيروس كورونا بالتسلل إلى غزة
الاحتلال الإسرائيلي يراقب حدود غزة الكترونياً، لذلك تشوش مسار فيروس كورونا
غزة الأكثر ازدحاماً في العالم، لذلك فيروس كورونا عجز أن يجد له موطئ قدم بين سكانها!
ربما يلتفت العالم المصاب بفيروس كورنا إلى الأسلوب الساخر أكثر من النداءات والدعوات المباشرة لرفع الحصار عن قطاع غزة، المهم أن نوثق العلاقة بين نظافة غزة من كورونا وبين الحصار الإسرائيلي!

  المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com   


كلمات دلالية
إنجراف شاب عربي من النقب في البحر الميت