أخبارNews & Politics

نبيل حلاج يسنكر الاعتداء على مقر الجبهة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

المحامي نبيل حلاج: الاعتداء على مقر الجبهة هو اعتداء على كل سخنين

المحامي نبيل حلاج، سكرتير الجبهة في سخنين :

 مثل هذه الاعمال البربرية لن تثنينا عن مواصلة عملنا في خدمة أبناء شعبنا وأبناء جلدتنا بل على العكس، فان مثل هذه الاعمال تزيدنا قوة وإصرارا على العمل الشعبي


تعرض الليلة الماضية، نادي روافد السلام، مقر حزب الجبهة في سخنين لاعتداء حيث تم اطلاق وابل من الرصاص باتجاه واجهة النادي ، الامر الذي اسفر عن اضرار مادية في الممتلكات.


المحامي نبيل حلاج

في أعقاب هذا الاعتداء التقينا مع المحامي نبيل حلاج، سكرتير الجبهة في سخنين، والذي قال:" أولا نستنكر وندين هذا الاعتداء على نادي روافد السلام، خصوصا في ظل الأوضاع الراهنة، حيث يشكل النادي في الآونة الأخيرة مركزا للاعمال الخيرية ومساعدة أبناء شعبنا في تخطي ازمة الكورونا وتعمل طواقم الجبهة يوميا على تنظيم عملية توزيع هذه المساعدات داخل النادي ".
وأضاف حلاج:"إنّ مثل هذه الاعمال البربرية لن تثنينا عن مواصلة عملنا في خدمة أبناء شعبنا وأبناء جلدتنا بل على العكس، فان مثل هذه الاعمال تزيدنا قوة وإصرارا على العمل الشعبي، ولذلك خلال الأيام القريبة سوف نقوم باطلاق حملة إضافية وسيتم من خلالها توزيع 300 طرد من مواد التنظيم ومواد التعقيم على العائلات المحتاجة في سخنين".
وفي سؤال لمراسلنا، حول هل يمكن الربط بين هذا الحادث وحادث اطلاق النار على منزل الدكتور صفوت أبو ريا خصوصا وان ملكية البناية تعود لاحد اشقائه؟، قال حلاج:"شخصيا استبعد الربط بين حادثة اطلاق النار على منزل رئيس بلدية سخنين وحادثة اطلاق النار على مقر روافد السلام، لا شك ان الاعتداء ليس موجها ضد احد الافراد التابعين لحزب الجبهة، انما اعتداء عام على حزب الجبهة ، واعتداء على كل اهل سخنين"، كما قال.

إقرا ايضا في هذا السياق: