ثقافة جنسية

ما هو الطلاق الصامت، أسبابه وآثاره؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ما هو الطلاق الصامت، أسبابه وآثاره؟

علاقة زوجية منعدمة المشاعر والأفكار وخالية من أي نقاش أو مشاركة، هذا هو باختصار الطلاق الصامت

 ظاهرة نعيشها في مجتمعنا كثيرا، حيث يرتدي الزوجان قناعًا أمام الناس، فقط للإدّعاء بأنهما عائلة سعيدة


علاقة زوجية منعدمة المشاعر والأفكار وخالية من أي نقاش أو مشاركة، هذا هو باختصار الطلاق الصامت! ظاهرة نعيشها في مجتمعنا كثيرا، حيث يرتدي الزوجان قناعًا أمام الناس، فقط للإدّعاء بأنهما عائلة سعيدة، وفي هذه الحالة لا يكون هناك طلاق فعلي! بل يبقى عقد الزواح سارياً بين الطرفين، على شرط أن يعيش كل واحد منهم بمعزلٍ عن الآخر، وليس له علاقة بالآخر، حتى أنه لا يوجد تواصل بينهما.


صورة توضيحية

هناك أسباب عديدة تؤدي لحدوث طلاق صامت، ومن أهمها:
• البرود الجنسي والعاطفي، والروتين في العلاقة الزوجية.

• غياب المودّة والإحترام بين الزوجين، وسوء أخلاق الزوج.

• إختلاف أفكار الزوجين، وعدم قدرة كل طرف على التكيّف مع معتقدات الطرف الآخر.

• فقدان الحوار السليم، فالحوار هو مهم جداً للحفاظ على علاقة سليمة.

• عدم تقبل الآخر، حينها يبدأ الزوجان بتجريح وإنتقاد بعضهما البعض، والتركيز على الأمور السلبية في العلاقة.

• التراكمات والخلافات الدائمة، مما يؤدي لردة فعل عكسية، تدعو لتمرد كل منهما على الآخر.

• الخوف من نظرة المجتمع الى الرجل المطلق والمرأة المطلقة، مما يؤدي لإتخاذ هذا القرار.

• الخوف على مشاعر الأطفال، فقد يشعر الزوجان أنه من الأفضل إنكار الطلاق من أجل الأبناء.

•عدم تحمل الزوج المسؤولية، وإلقاء أعباء المنزل على الزوجة.

أثر الطلاق الصامت على العلاقة الزوجية:
• الخيانة الزوجية أحياناً.

• عدم الرغبة في تواجد الزوجين معاً.

• جفاف عاطفي، فتتلاشى كلمات الحب بينهما.

• إنعدام النقاش والحوار، وإلتزام الزوجان الصمت.

• برود جنسي بين الطرفين.

• تحوّل نظرات الحب الى كره وعتاب.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كورونا يتصاعد من جديد| عدد المصابين 2272