أخبارNews & Politics

د. صفوت أبو ريا بنداء هام للمواطنين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

د. صفوت أبو ريا يحذّر: لا تجعلوا خوفكم من كورونا سببًا لعدم تلقيكم العلاج اللازم لحالتكم الصحية!

رئيس بلدية سخنين ، د.صفوت أبو ريا:

 من خلال اطّلاعي على الإحصائيّات التي تصل من غرف الطوارئ في المستشفيات، فهناك انخفاض حادّ جدًّا في عدد المرضى الذين يتوجّهون للمستشفيات لتلقّي العلاج


حذّر رئيس بلدية سخنين، د.صفوت ابو ريا، كطبيب وكقيادي في توجهه لأهالي سخنين ومجتمعنا العربي، من خطورة عدم التوجّه للمستشفيات أو صناديق المرضى أو العيادات الطبيّة لتلقي العلاجات اللازمة للحالة الصحية، من منطلق الخوف من عدوى كورونا.

د. أبو ريا: ابعدوا الصغار عن كبار السن | كل العرب
د.صفوت ابو ريا

وكتب د. صفو أبو ريا:"دون شكّ فإن الأيام التي نعيشها عصيبة وصعبة علينا جميعًا، ولكن لا بدّ أن نتيقّن أنها ستمرّ -بإذن الله- وسنعبر أزمة الكورونا مثلما عبرنا أزمات أخرى سابقًا.

في كلمتي هذا الأسبوع، سأتحدّث عن نقطة تثير قلقي في هذه الأيام، وعلينا جميعاً الحذر منها، وهي أن بعض المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة أو حالات طبيّة لا يتوجّهون للمستشفيات بسبب الخوف من عدوى الكورونا، مما يتسبَّب بخطر على حياة هؤلاء المرضى.

من خلال اطّلاعي على الإحصائيّات التي تصل من غرف الطوارئ في المستشفيات، فهناك انخفاض حادّ جدًّا في عدد المرضى الذين يتوجّهون للمستشفيات لتلقّي العلاج، وتصل هذه الأرقام أحيانًا إلى 50% أو 80%، وهذا يدلّ على أنّ هناك مرضى لا يتوجهون لتلقي العلاج بسبب خوفهم من عدوى الكورونا، مما يسبّب مضاعفات شديدة وربما وفاة في بعض الحالات، وخاصة مرضى القلب والسّكتات الدماغية".

وأضاف د. صفوت:"نصيحتي لهؤلاء المرضى وكل شخص يعاني من حالة طبية حرجة ويتخوف من الذهاب للمستشفى:

أولًا: كلّ مستشفيات البلاد عندها الجاهزية، وتفصل بين مرضى كورونا أو الذين يُعتقد أنهم حاملو المرض، وبين المرضى الآخرين العاديين.
ثانيًا: يجب التوجّه إلى طبيب العائلة أو مراكز العلاج الطبية في حال الشعور بالأعراض للاطمئنان أو فحص الحالة.
ثالثًا: حتى الآن عدد المرضى المتوجّهين للطوارئ غير كبيرة، وهناك إمكانيّة لتلقّي العلاج المناسب بأمان.

رجاءً، أعزائي انتبهوا ألا يكون خوفكم من الكورونا سبباً لعدم تلقيكم العلاج اللازم، وقد يكون هذا سبباً في تدهور حالتكم الصحية.

وفي ختام كلمتي، أوصيكم بالتزام البيت واتباع تعليمات الوقاية لسلامتكم وسلامة الجميع. ودمتم سالمين"، كما قال.

إقرا ايضا في هذا السياق: