منبر العربHyde Park

ها قد عاد الصباح - بقلم: فخري هواش
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ها قد عاد الصباح - بقلم: فخري هواش

 ها قد عاد الصباح
وأنا أتكأ على آخر حزني
عند حافة الطريق
انظر إلى دودة الأرض
تَنده إلى الفلاح:
ها قد لاح الصباح
أشجار اللوز
تَوَضَأَت بآخر
حبات الندى
وهذا . . . هذا المدى الأخضر
راح يستحم
بشعاع الشمس
يُجدل ظفائره
حُبّا وحَبّا لطيور الدوري

وهناك . . . هناك . . .
عند حافة النهر
يقف النبي يبعث ال حياة
في عصاه
لتفلق كل هذا الموج
لتَلقَف كل هذه
السلاسل وهذه الحبال

فخري هوّاش

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
فخري هواش