فنانين

كيف ردت الفنانة جوليا بطرس على معايدة ادرعي؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كيف ردت الفنانة جوليا بطرس على معايدة الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي؟


أصدرت الفنانة اللبنانية جوليا بطرس بياناً رفضت فيه "المعايدة المسمومة" -كما اسمتها- من قبل الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي افيخاي ادرعي، بعيد ميلادها .

وكان قد نشرادرعي على صفحته بـ  -تويتر- فيديو يظهر أحد جنود الجيش الاسرائيلي وهو يقوم بعزف إحدى أغاني الفنانة اللبنانية جوليا بطرس، مرفقا اياه بمعايدته.


الفنانة جوليا بطرس 

وقال: "لطالما كنتِ نصيرة الإرهاب وداعمته" على حد وصفه.

وصدر عن مكتب بطرس: "ليس من عادة السيدة جوليا بطرس الدخول في نقاش مع أحد عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لكن المعايدة المسمومة بعيد ميلادها التي وصلتها اليوم من الناطق باسم جيش الاحتلال الاسرائيلي تفرض رفض هذه المعايدة المريبة". بحسب البيان.

وأضاف البيان: "إن من امتهن الاحتلال وارتكاب الجرائم والمجازر لا يملك الحد الأدنى من الحس الموسيقي وتذوق الفن واللحن لأنه مفطور على القتل والإرهاب والتعذيب والتنكيل بالأبرياء وانتهاك الحقوق المشروعة للشعوب". كما جاء.

وختم البيان بالقول: "مهما حاول العدو الظهور بمظهر الحمل الوديع وصاحب الإحساس المرهف، لن يتمكن من محو ما ارتكبه - ولا يزال- بحق الشعب الفلسطيني المقهور والمعذب، وبحق الشعوب العربية عموماً والشعب اللبناني خصوصاً، وستبقى ممارساته المدانة وصمة عار لن تمحوها عاطفة كاذبة من هنا وتمنيات مخادعة من هناك". وفقا للبيان.

هذا وفي اعقاب ذلك نشرت بطرس عبر حسابها في تويتر صورة للعلم الفلسطيني وكتبت: "بيتي هنا... أرضي هنا... البحرُ السهلُ النهرُ لنا، القدس عاصمة فلسطين الأبدية."

إقرا ايضا في هذا السياق: