السلطات المحلية

بلدية الطيبة: لم نقبل افتتاح محطة فحص كورونا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

رئيس بلدية الطيبة: رفضنا افتتاح محطة فحص كورونا تخدم المنطقة داخل المدينة منعًا لتفشّي الفيروس

صرّح رئيس بلدية الطيبة بأنّه لم يوافق على افتتاح محطة فحوصات للكورونا في الملعب البلدي بالمدينة

رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع منصور مصاروة:

موقفنا جاء بسبب أن المسؤولين قرروا افتتاحها لجميع سكان المنطقة وليس لسكّان الطيبة فقط.

استقبال مواطنين من الخارج سوف يزيد حجم الخطورة، فنحن نعمل على قدر المستطاع لمواجهة الوباء.


صرّح رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع منصور مصاروة بأنّه لم يوافق على افتتاح محطة فحوصات للكورونا في الملعب البلدي بالمدينة، معللًا موقفه بأنّ "المسؤولين قرروا افتتاحها لجميع سكان المنطقة وليس لسكّان الطيبة فقط".


المحامي شعاع منصور مصاروة
وقال:"عدم الموافقة ليس من دوافع عنصرية، بل من اجل منع انتشار الفيروس، فالطيبة فيها 6 اصابات، واكثر من 260 شخصا في الحجر الصحي، وقسم كبير منهم لم يتلقوا نتائج التحليل بعد، وإنّ استقبال مواطنين من الخارج سوف يزيد حجم الخطورة، فنحن نعمل على قدر المستطاع لمواجهة الوباء".
واضاف مصاروة:"طلبت من الشرطة ونجمة داوود الحمراء البحث عن مكان اخر في المنطقة الذي يمنع الدخول الى الطيبة".
وقال مصاروة متحدثًا عن عمل البلدية لمواجهة تفشّي الفيروس:"نحن نواكب موضوع الكورونا، ونراقب من هم بالحجر الصحي، قبل ايام هنالك شخص لم يلتزم وقد تم تغريمه مرتين بغرامات قيمة 5000 شيقل، ونطالب التعامل مع المستهترين بيد من حديد كي يتم منع هذا الإستهتار الذي يرفع من عدد الإصابات".
واضاف:"مع الأسف هنالك من يستغلون اغلاق المؤسسات التعليمية لأعمال تخريب وسرقة، فقد تم اقتحام مدرسة وروضة وتنفيذ اعمال تخريب وسرقة، وهذه تصرفات جبانة وغير اخلاقية والشرطة تتابعها وستلاحق من وقف وراء هذه الأعمال البربرية".

بيان بلدية الطيبة: الفحوصات لن تُجرى داخل المدينة منعا لاستيراد الفيروس وادخاله للمدينة
وجاء في بيان صادر عن بلدية الطيبة ما يلي:"حرصا منها على الحد من تفشي الفيروس وعدم استيراده من الخارج لداخل المدينة، وبعد مداولات ونقاشات عميقة مع الجهات المختصة حول أن تقتصر الفحوصات فقط، بحالة وأُجريت داخل المدينة على مواطني الطيبة، وبعد رفض الطلب، تقرر عدم اجراء الفحص داخل المدينة وأسوارها بشكل قاطع، بعد أن اتضح أن الحديث يدور عن فحوصات لوائية (مناطقية) بمعنى، لجميع القرى والمدن المجاورة للطيبة.
لهذا، وبعد أن وضعت مصلحة مواطني الطيبة نصب أعينها، وحرصا منها على سلامة المواطنين وعدم تحويل الطيبة لحضانة ودفيئة للمرض، بلدية الطيبة ولجنة الطوارئ رفضت اجراء الفحوصات داخل المدنية كما كان مقررا، وإنما ستُجرى غدا الخميس 2/4/2020 في النفس التوقيت الذي أُعلن عنه سابقا، من الساعة 11:00 ظهرا حتى 19:00 (بين الحادية عشر ظهرا والسابعة مساءً)، ولكن خارج المدينة، في موقف "أڤيس" المحاذي لشارع 444.
الفحوصات مُخصصة وستُجرى فقط لمن يشعرون بأعراض المرض كالسعال والقحة والسيلان وفقدان حاسة التذوق وضيق النفس وغيرها.

نرجو من الله أن يكتب الشفاء العاجل لجميع المصابين والمرضى. كما نشدد على ضرورة التعامل مع الحالات المرضية بكل جدية واحترام ووعي وابداء تفهم، فالمرض من الله عز وجل وكلنا معرضون بين لحظة ولحظة للمرض في هذا الفيروس أو غيره. لا تدفعوا بمن لديهم أعراض المرض أن يتكتموا عليه، لأن هناك من يخلقون جهلا أو قصدا واقعا اجتماعيا كأن المرض عيب ومعيب.
كما نرجو من الجميع دائما الالتزام بالتعليمات والتقيد بها والبقاء في البيوت، لأنها طوق النجاة للجميع.
رفع الله عن الجميع الوباء والبلاء وسلّم الانسانية جميعا"، إلى هنا البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

عامر: الشرطة حققت مع إبني بشكل استفزازي ومُهيّن