أخبارNews & Politics

طلاب عائدون من الأردن يشتكون من معاملة السلطات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

طلاب عائدون من الأردن يشتكون من معاملة السلطات - الجبهة الداخلية: نقدم أفضل التجهيزات

 نُقل الطلاب إلى الحجر الصحي في فنادق بإدارة قيادة الجبهة الداخلية "بوتيك سي اوف جليلي" في طبريا، و "بريما بارك" في القدس


وصل صباح اليوم الخميس نحو 200 طالب وطالبة يتعلمون في المملكة الاردنية الهاشمية، للحدود الاردنية الإسرائيلية، حيث تمت احالتهم للفحوصات الطبية التي ستعرف نتائجها خلال 48 ساعة، وفق تعليمات وزارة الأمن والصحة الاسرائيلية.


صورة للحافلة في الجانب الاردني- تصوير الطلاب

ويجري هذا وسط استياء عارم وغضب كبير في اوساط الطلاب، الذي انتقدوا المعاملة التي تلقوها من الجانب الإسرائيلي، وقالوا انهم "نقلوا بحافلات قذرة وغير صالحة للاستعمال، سيما وان بذلك تكرار لما جرى مع العائدين من إيطاليا هذا الاسبوع".

وأعرب العديد من طلاب عن عدم استعدادهم للتنقل بالحافلات الإسرائيلية، وبقائهم عند الحدود، احتجاجًا على المعاملة وظروف النقل السيئة، والتي تأتي خلافا لظروف النقل  لدى الجانب الأردني، الذي كان قد أعدّ حافلات معقمة ومؤهّلة لنقلهم حفاظًا على سلامتهم بحسب شهادة الطلاب.

وقال احد الطلاب معقبا :"هذا استهتار بصحتنا وحياتنا، وزارة الصحة تعرف عن هذه الرحلة منذ أيام ولم تجهّز حافلات معقمة ونظيفة لنقلنا."

كما ويذكر انه حتى صدور نتائج الفحوصات، سيمكث الطلاب بمساكن خاصة لم يعلن عنها.وفقا لما وصلنا.

بيان الجبهة الداخلية
وجاء في بيان صادر عن الجبهة الداخلية -  الجيش الاسرائيلي حول الموضوع ما يلي:"عاد في الساعات الأخيرة إلى إسرائيل أكثر من 200 طالب وطالبة جامعيين إسرائيليين يتعلمون في الأردن. وفقًا لقرار المستوى السياسي فيما يخص العائدين من الخارج، نُقل الطلاب إلى الحجر الصحي في فنادق بإدارة قيادة الجبهة الداخلية "بوتيك سي اوف جليلي" في طبريا، و "بريما بارك" في القدس.
في الأيام الأخيرة تعمل طواقم من قبل قيادة الجبهة الداخلية لتجهيز الفنادق على أفضل وجه لاستيعابهم في إطار الجهود المبذولة لمنع تفشي كورونا حيث أقيمت في الفنادق غرفة عمليات منفردة والتي ستنسّق بين الخدمات الطبية وطواقم المتابعة الطبية، وطاقم إدارة الفندق، وشرطة إسرائيل التي تنظم الدخول الى المكان. لن يسمح بدخول المكان دون تنسيق مسبق. العلاج الطبي يقع تحت مسؤولية وزارة الصحة وصناديق المرضى"، بحسب البيان.

 الصور التالية من الجبهة الداخلية:  من تجهيزات طواقم قيادة الجبهة الداخلية في الفندق بطبريا.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
كورونا الاردن