منبر العربHyde Park

لك البرُّ والبحرُ والجو- حسين فاعور
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
19

حيفا
غيوم متفرقة
19

ام الفحم
غيوم متفرقة
19

القدس
غيوم متناثرة
18

تل ابيب
غيوم متناثرة
18

عكا
غيوم متفرقة
19

راس الناقورة
غيوم متفرقة
19

كفر قاسم
غيوم متناثرة
18

قطاع غزة
غيوم متفرقة
19

ايلات
رمال
22
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

لك البرُّ والبحرُ والجو/ بقلم: حسين فاعور الساعدي

لَكَ البرُّ والبحرُ والجوُّ...ولا شيء لك .. لك الحقلُ والكرمُ والنهرُ يا أيها العربيُّ.


لَكَ البرُّ والبحرُ والجوُّ...
ولا شيء لك.
لك الحقلُ والكرمُ والنهرُ يا أيها العربيُّ
ولا شيء لك .
لك النفطُ والغازُ والثرواتُ...
ولا شيء لك
لك الطائراتُ الحديثةُ والقاذفاتُ
لتقتل حلمكَ،
أهلكَ،
أو تقتلكْ.
لك الدارُ،
ساحتُها،
بابُها المشرَعُ،
النارُ في موقدِ الذكرياتِ
لك الغابةُ،
السنديانةُ
كبَّرتها كيف شئتَ،
وقزّمتها كيف شئتَ
الطريقُ المؤدي
إذا ما حلمتَ.
ذراعك،
لو ما أردتَ.!
لكَ المجدُ،
كرمُ الدوالي
نشيدُ الصباحِ
وعرسُ الأقاحي
إذا ما أردتَ.
أرادوك عبداً
فكنتَ.
أرادوكَ وغداً
فكنتَ
وهذا المدى هو أنتَ
وعشرون عاصمة هو أنتَ
أرادوكَ مَيْتاً فمتَّ
أجيراً قبلتَ
أرادوا لك العريَ والجوعَ والجهلَ
أذعنتَ.
يا أيها العربيُّ المكبلُ بالوهمِ
بالعريِ والجوعِ والجهلِ
ماذا أصابكَ؟
افتحْ عيونَكَ
هذا المدى حقلُ قمحٍ
إذا ما أردتَ
وصحراءُ قاحلةٌ
إن أردتَ.
احتضنتَ الذئابَ
فَهُنتَ
وكم كنت تدري
بأن الذئابَ ذئابٌ
تعضك مهما احتضنتَ
هو الوهمُ يا عاشقَ الوهمِ
ليس سوى الوهم غرّكَ
فاقبض على الوهمِ
ما دمتَ في خدمة الذئبِ
ضِعْتَ وضيّعْتَ
دافع عن الذئب ما شئتَ
خبئهُ ما شئتَ
بين المصلينَ..
في الكتبِ المدرسيّةِ
زيّنهُ ما شئتَ
ألبسهُ كوفيةً وعباءةَ
يا أيها العربيُّ الحريصُ
على خدمة الذئبِ
أنتَ المصيبةُ...
أنتَ الذي لا ترى
كلَّ هذا الظلام لتصحو.

موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:alarab@alarab.com     


إقرا ايضا في هذا السياق:

نجمة الاطفال - دعبول تتجول اليوم بحيفا لاسعاد الاطفال