أخبارNews & Politics

الإدارة المدنية تدرب الفرق الطبية الفلسطينية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الإدارة المدنية تدرب الفرق الطبية الفلسطينية للحد من كورونا

وصل بيان من مكتب الناطقة بلسان وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق جاء فيه:" كجزء من النشاط الواسع النطاق تقوده وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق، للحد من انتشار فيروس كورونا في يهودا والسامرة، أقيم اليوم (الأحد) تدريب مهني لفرق طبية فل

 


وصل بيان من مكتب الناطقة بلسان وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق جاء فيه:" كجزء من النشاط الواسع النطاق تقوده وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق، للحد من انتشار فيروس كورونا في يهودا والسامرة، أقيم اليوم (الأحد) تدريب مهني لفرق طبية فلسطينية بقيادة السيدة داليا باسا، منسقة شؤون الصحة في وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق مع البروفيسور إيلحانان بار أون، مدير المركز الإسرائيلي لطب الكوارث والمساعدة الإنسانية في مركز شيبا الطبي".

أولًا، استعرضت الجهات الطبية لدى وزارة الصحة الفلسطينية أمام منسقة شؤون الصحة والبروفيسور بار أون النشاط المكثف الذي قامت بقيادته في مدينة أريحا لمواجهة الفيروس، بما في ذلك زيارة منشآت العزل التي أقيمت في المدينة، والمستشفى الذي تم الكشف فيه عن أول مريض كورونا.
وبعد ذلك، قدم الاثنان تدريبا للفرق الطبية الفلسطينية حول الدراسة المهنية لهذا الفيروس، وطرق حماية الفرق الطبية، وطرق فحص المرضى المشتبه في أنهم يحملون الفيروس.
كما ونصح البروفيسور بار أون، المتخصص في قضية فيروس كورونا في إسرائيل، الأطباء بإدارة منشآت العزل في المستشفيات، وبالإضافة عرضهم البروفيسور على طرق فعالة لمنع إصابة الفرق الطبية العاملة في هذه المنشآت.
بالإضافة إلى ذلك، خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، تم نقل، إلى السلطة الفلسطينية وبالتنسيق مع الإدارة المدنية، ما يقرب من 1000 مجموعة وقاية، وأكثر من 100 طقم فحص لتشخيص الفيروس.
ولخصت السيدة داليا باسا، منسقة شؤون الصحة في وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق قائلة: ״في الأسابيع الماضية تعمل وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق وتبذل جهودا كبيرة للحد من انتشار فيروس كورونا في يهودا والسامرة وقطاع غزة، من أجل صحة السكان في إسرائيل والأراضي الفلسطينية. وستواصل وحدتنا العمل بالتعاون الكامل مع وزارة الصحة الإسرائيلية ومركز شيبا الطبي، تجاه السلطة الفلسطينية، بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا ".
البروفيسور إيلحانان بار أون، مدير المركز الإسرائيلي لطب الكوارث والمساعدة الإنسانية في مركز شيبا الطبي: ״إن فيروس كورونا لا يتعرف على الحدود الجغرافية، ولذا فنحن جميعاً في منطقة واحدة بهدف مشترك واحد وهو التغلب على الفيروس. إننا في مستشفى شيبا نعتقد أن الصحة العامة قبل كل شيء، لذلك يسعدني أن تتاح لي الفرصة لمنح من التجربة والخبرة التي اكتسبناهما خلال الشهر الماضي، وأرحب بالحديث المثمر والعمل المشترك مع الفرق الطبية الفلسطينية ".

تصوير: مكتب الناطقة بلسان وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق

كلمات دلالية
عرابة: إتهام شاب بتهديد رئيس البلدية