أخبارNews & Politics

لجنة العيساوية تستنكر إقتحام البلدة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

لجنة المتابعة في العيساوية تستنكر إقتحام البلدة وتنفيذ إعتقالات واعتداءات

لجنة المتابعة في العيساوية: 

سلطات الاحتلال اقتحمت بأعداد البلدة مخالفة تعليمات وزارة الصحة الإسرائيلية للوقاية من الفيروس بعدم التجمهر وترك مسافة بين شخص وآخر

حملة الإعتقالات التي بدأت عصر الاربعاء طالت 6 أفراد من أهالي البلدة معظمهم تعرض للضرب المبرح


أوضحت لجنة المتابعة في العيساوية أن العشرات من الضباط والقوات الخاصة وأفراد الشرطة نفذوا إقتحامات متتالية لبلدة العيساوية، أمس الأربعاء، واشتدت الهجمة في ساعات المساء دون سبب يذكر.

وأضافت اللجنة "أن القوات اقتحمت شوارع البلدة خاصة حي عبيد واعتدت على السكان بالدفع والضرب وحاولت إقتحام بنايات سكنية وألقت القنابل الغازية والصوتية والأعيرة المطاطية بصورة عشوائية بإتجاه الأهالي والمنازل السكنية".

لجنة المتابعة أوضحت "أن سلطات الاحتلال اقتحمت بأعداد البلدة مخالفة تعليمات وزارة الصحة الإسرائيلية للوقاية من الفيروس بعدم التجمهر وترك مسافة بين شخص وآخر وعدم الإتصال المباشر وإتخاذ إحتياطات التعقيم اللازمة، ناهيك عن عدم وضع جنود الإحتلال الكمامات وإرتداء القفازات وسحب الشبان على الأرض ودفعهم وإعتقالهم".

أضافت اللجنة "أن حملة الإعتقالات التي بدأت عصر الاربعاء طالت 6 أفراد من أهالي البلدة معظمهم تعرض للضرب المبرح"
وناشدت بلدة العيسوية المؤسسات الحقوقية ال محلية والدولية التدخل الفوري لإيقاف الإقتحامات المتصاعدة خلال الأسبوع الأخير، خاصة وأن الاهالي يعيشون في حالة من القلق في ظل تضاعف أعداد المصابين في فايروس كورونا، ومثل هذه الإقتحامات والاعتداءات تزيد من الضغط النفسي عليهم.

إقرا ايضا في هذا السياق: