رياضة وشبابSports

ايرادات البث سبب لاستكمال الدوري الانجليزي!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ايرادات البث التلفزيوني أهم أسباب الاصرار على استكمال الدوري الانجليزي

تعتبر ايرادات حقوق البث التلفزيوني أهم أسباب الاصرار على استكمال الدوري الانجليزي، من قبل رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز


تعتبر ايرادات حقوق البث التلفزيوني أهم أسباب الاصرار على استكمال الدوري الانجليزي، من قبل رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز، رغم مخاوف تفشي وباء كورونا المستجد، وذلك بسبب إمكانية مواجهتهما خسائر تقدر بـ3 مليارات جنيه إسترليني.

ويواجه الدوري الإنجليزي الممتاز، سباقا مع الزمن، من أجل إكمال الموسم قبل الحادي والثلاثين من تموز المقبل، أي قبل بدء العقد الجديد لحقوق البث التلفزيوني للموسم 2020-2021 مطلع آب.
وتعتبر حقوق البث التلفزيوني من أبرز عوامل نجاح البريميرليج على المستوى الاقتصادي، حيث تدر العقود الموقعة مع شبكتي سكاي سبورتس وبي تي سبورت، إضافة إلى شبكات التلفزة الأخرى في كافة أنحاء العالم، مبالغ ضخمة على أندية الدوري.
لكن مع تعاظم المخاطر التي يشكلها فيروس كورونا المستجد على المملكة المتحدة بأكملها، فإنه ليس معروفا بعد، فيما إذا كان الدوري الإنجليزي الممتاز، سيستكمل منافساته هذا الموسم.
وتتبقى 9 جولات من عمر البريميرليج، ويحتاج ليفربول لـ6 نقاط من أجل ضمان إحراز اللقب للمرة الأولى في مسيرته منذ عام 1990، في وقت تشتعل فيه المنافسة على المراكز المؤهلة إلى مسابقتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، وكذلك على النجاة من الهبوط إلى الدرجة الأولى.

الأرقام الأولية وفقا لصحيفة "دايلي ميرور"، تشير إلى أن الخسارة التي ستتعرض لها المسابقة على صعيد الإيرادات، في حال استمر الموسم إلى ما بعد أواخر تموز المقبل، وهو الأمر الذي يؤدي إلى خرق في بنود التعاقد، ستصل إلى حوالي 750 مليون جنيه إسترليني، وهذه الخسارة تلحق بها تعقيدات متعلقة بالمضي بهذه الشراكة قدما، نتيجة التداخل مع الموسم الجديد، ما يؤدي إلى مزيد من الخسائر.
لهذا السبب، ضغطت الأندية على الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، لتأجيل كأس أوروبا 2020 لمدة عام، من أجل إتاحة الفرصة للاتحادات الوطنية، بهدف إتمام مسابقات الدوري والحد من الخسائر، والحفاظ على علاقة اقتصادية مربحة مع الشبكات المالكة لحقوق البث.

كلمات دلالية
جسر الزرقاء: اصابة رجل بجراح متوسطة باطلاق نار