أخبارNews & Politics

الاغاثة الفلسطينية تدين اعتقال متطوعين بالقدس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ألإغاثة الطبية تدين إعتقال المتطوعين في القدس ومنعهم من دخول البلدة القديمة


وصل الى موقع كل العرب بيان صادر عن جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية، وجاء فيه، ما يلي: "أدانت جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية إقدام الشرطة الإسرائيلية على اعتقال متطوعين مقدسيين ومنعهم بعد الإفراج عنهم من دخول البلدة القديمة لمدة أربعة عشر يوما لقيامهم بتوزيع نشرات الإغاثة الطبية للوقاية من فيروس الكورونا المستجد والخطير".
وأضاف البيان: "وعبرت الإغاثة الطبية عن تضامنها مع المتطوعين بشير ناصر وملك عبيد وأحمد الجعبري الذين تم احتجازهم في مركز شرطة القشلة في القدس ومع المتطوع ناصر جمجوم الذي تم استدعاءه للتحقيق في نفس المركز وإصدار أمر بمنعهم بعد الإفراج عنهم من دخول البلدة القديمة كعقاب على محاولتهم توزيع نشرات التوعية الصحية ضد مرض الكورونا، على المقدسيين الصامدين في مدينة القدس".
واختتم البيان: "وأعربت جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية عن إدانتها الشديدة للإعتقال ولمنع المتطوعين من دخول البلدة القديمة وممارسة حقهم المشروع في ممارسة واجبهم المدني في نشر الثقافة الصحية والتوعية ضد وباء الكورونا.
ودعت الجمعية المجتمع الدولي الى حماية الهوية الفلسطينية لمدينة القدس، بما فيها حق المؤسسات الفلسطينية في ممارسة نشاطاتها لدعم الاحتياجات الإنسانية والصحية للمجتمع الفلسطيني في القدس". الى هنا نص البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: