رياضة وشبابSports

كورونا: مسؤولو الدوري الألماني في حيرة من أمرهم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم قاتمة
19

حيفا
غيوم متناثرة
19

ام الفحم
غيوم متفرقة
20

القدس
غيوم قاتمة
15

تل ابيب
غيوم متفرقة
20

عكا
غيوم متناثرة
19

راس الناقورة
غيوم متناثرة
19

كفر قاسم
غيوم متفرقة
20

قطاع غزة
غيوم قاتمة
17

ايلات
سماء صافية
20
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

كورونا: مسؤولو الدوري الألماني في حيرة من أمرهم لتحديد مصير الموسم الحالي

يقف مسؤولو الدوري الألماني في حيرة من أمرهم لتحديد مصير الموسم الحالي، بسبب تزايد انتشار فيروس كورونا داخل ألمانيا، مثلما هو الحال في باقي البلدان الأوروبية.

 


يقف مسؤولو الدوري الألماني في حيرة من أمرهم لتحديد مصير الموسم الحالي، بسبب تزايد انتشار فيروس كورونا داخل ألمانيا، مثلما هو الحال في باقي البلدان الأوروبية.

وكشفت شبكة "سكاي سبورت ألمانيا" عن 3 سيناريوهات متوقعة، من المفترض اعتماد أحدها خلال الفترة المقبلة.ويرتكز السيناريو الأول على إمكانية التوقف لمدة 3 أشهر، حال استمرار تزايد الفيروس داخل ألمانيا، لتستأنف المسابقات ال محلية يوم 13 حزيران.
وحال اللجوء لهذا السيناريو، فإن الجولة الأخيرة للبوندسليجا ستقام حينها يوم 8 آب المقبل، أما نهائي كأس ألمانيا فسيحدد له يوم 22 من الشهر ذاته.كما أن هذا الحل سيتم اعتماده حال تأجيل بطولة اليورو، المقرر إقامتها في الصيف، لكن الأزمة الحالية قد تتسبب في إقامتها في موعد لاحق.
أما السيناريو الثاني، وهو ما قد يتسبب في صدمة الجماهير، وهو اتخاذ قرار بإلغاء الموسم وعدم العودة لاستئناف المسابقات المحلية في ألمانيا من جديد.
وقد يكون هذا السيناريو هو الأبعد عن الواقع، لكنه يبقى محتملًا حال استمرار تصاعد أزمة انتشار كورونا في القارة العجوز.وأشارت الشبكة إلى إمكانية حدوث سيناريو ثالث، هو إنهاء الموسم بوضعه الحالي، باعتماد وضع الفرق في جدول ترتيب البوندسليجا مع نهاية الجولة الـ25.
ويمثل هذا السيناريو أسوأ حل ممكن لأغلب الأندية، خاصة التي تطمح لقنص اللقب مثل لايبزيج وبو روسيا دورتموند، أو الذين يرغبون في إنهاء الموسم في مراكز مؤهلة للبطولات الأوروبية.كما سيؤدي هذا الحل إلى هبوط آخر فريقين يحتلان مؤخرة جدول الترتيب، دون منحهما فرصة تحسين نتائجهما في الجولات المتبقية، لكن يبقى عامل الوقت حاسما نوعا ما، اذ ينتظر الجميع ويترقب التطورات حول هذا الوباء حتى نهاية شهر آذار الجاري.

كلمات دلالية
سوء الطقس يؤجل رحلة فضائية "تاريخية" مأهولة