أخبارNews & Politics

المطران حنا: الفلسطينيون في القدس ليسوا ضيوفًا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

المطران حنا: الفلسطينيون في القدس ليسوا ضيوفًا بل يعيشون في مدينتهم وعاصمتهم

قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم:"أن التقرير الذي صدر عن وزارة الخارجية الامريكية مؤخرا والذي يسقط صفة الفلسطيني عن سكان القدس انما يعتبر امعانا في السياسات الامريكية المعادية لشعبنا الفلسطيني والمنحازة بشكل كامل وكلي للاحتلال. ان اية محاولة لتزييف التاريخ والحقيقة لن تعطي الشرعية لاحد حيث ان وزارة الخارجية الامريكية استبدلت تعريف المواطنين الفلسطينيين في مدينة القدس بتوصيفهم " المقيمين العرب" وهنا وجب التوضيح بأن الفلسطينيين المسلمين والمسيحيين في مدينة القدس ليسوا مقيمين فحسب وليسوا عابري سبيل وليسوا ضيوفا عند احد فهذه المدينة هي مدينتهم وهذه المقدسات هي مقدساتهم ومحاولة الادارة الامريكية تزوير التاريخ والنيل من هوية القدس لن تغير شيئا من واقع المدينة المقدسة، فالفلسطينيون موجودون وهم متمسكون بانتماءهم بالقدس عاصمة لهم ، وتقارير الادارة الامريكية الزائفة والمزيفة والمضللة لن تزيدنا كفلسطينيين الا صمودا وثباتا وتشبثا بهذه الارض المقدسة".

وتابع:"ان ما صدر في هذا التقرير الامريكي الاخير ليس بجديد وهو يكشف وقاحة وعنجهية وكراهية الادارة الامريكية لشعبنا الفلسطيني بشكل خاص ولامتنا العربية بشكل عام. ونحن لا نتوقع ان تتبدل وان تتغير مواقف الادارة الامريكية فالذي يجب ان يتغير هو واقعنا الفلسطيني وواقعنا العربي وان يكون العرب والفلسطينيين اكثر وعيا وحكمة ومسؤولية ورصانة وادراكا لخطورة ما يخطط لهم من مشاريع استعمارية تستهدف تاريخهم ووجودهم وتراثهم كما انها تستهدف القضية الفلسطينية التي نعتبرها اعدل قضية عرفها التاريخ الانساني الحديث . وكما قلنا عن صفقة القرن انها ذهبت مباشرة الى مزبلة التاريخ كذلك فإن تقرير الخارجية الامريكية الذي يصفنا كفلسطينيين مقدسيين بأننا مقيمين هو ذاهب ايضا الى مزبلة التاريخ وكل اولئك الذين يزورون ويزيفون ويضللون ويشوهون تاريخ القدس وبلادنا المقدسة انما ما يقومون به لن يزيدنا كفلسطينيين الا اصرارا وتشبثا بثوابتنا وحقوقنا وانتماءنا لهذه الارض المقدسة".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
المطران عطالله حنا