منبر العربHyde Park

زُنّارٌ ومِفتاح - بقلم: زهير دعيم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
مطر خفيف
19

حيفا
غائم جزئي
19

ام الفحم
غيوم متفرقة
19

القدس
غيوم متفرقة
17

تل ابيب
غيوم متفرقة
18

عكا
مطر خفيف
19

راس الناقورة
مطر خفيف
19

كفر قاسم
غيوم متفرقة
18

قطاع غزة
سماء صافية
18

ايلات
سماء صافية
20
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

زُنّارٌ ومِفتاح - بقلم: زهير دعيم

وتعودُ الذّكرياتُ من جديد تُغسِّلُ خدودَ التاريخِ والطرقات تعودُ... مع مواكبِ العصافيرِ العائدة الى أحضانِ الصّبّار والزيزفون ومروجِ القَندول تحكي عن جَدّتي

وتعودُ الذّكرياتُ من جديد
تُغسِّلُ خدودَ التاريخِ والطرقات
تعودُ...
مع مواكبِ العصافيرِ العائدة
الى أحضانِ الصّبّار والزيزفون
ومروجِ القَندول
تحكي عن جَدّتي
والطابونِ وخبزِ الصّاجِ والزيتون
ومنقوشةِ الصّعتر
وقعداتِ جدّي يأكلُ ويتلمّظُ
ويسرحُ في الأفقِ البعيدِ تارةً
وأخرى يبني من الأملِ قصورًا
ومن الرّجاءِ قناطرَ عِزٍّ
ويزرعُ الأجواءَ أمنيّاتٍ جَذلى
وجَدتي تستمعُ وتبتسمُ
فلعلَّ الآتي يكونُ اجملَ
لعلّة يكونُ مُزنّرًا بالريحان ..
وتغيبُ الشّمسُ
فانظرُ الى الأديمِ والقُرّيس
والى الأطلالِ والشوكِ والصبّار
فيداخلني اليأسُ أو يكاد
فأديرُ وجهي مُسرعًا اليكم اخوتي
فأرى في آخِرِ النَّفَقِ
بصيصًا من نور
وزُنّارَ جَدّتي ذات الفستان الأسود
والمِفتاح الكبيرُ إيّاه
يتدلّى منه
ينظرُ اليّ بنظرةٍ حالمة
وكأني به يقول : ها أنا عائدٌ
مع أسرابِ السنونو
ومع نسمات الصّباح
ها أنا عائدٌ فانتظروني.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
زهير دعيم
الليكود وكحول لافان يستأنفان المحادثات