جامعات / مدارسStudents

عدالة ولجنة متابعة التعليم العربي يحذران
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
20

حيفا
غيوم متناثرة
19

ام الفحم
غيوم متناثرة
20

القدس
غيوم متفرقة
17

تل ابيب
غيوم متفرقة
18

عكا
غيوم متناثرة
19

راس الناقورة
غيوم متفرقة
20

كفر قاسم
غيوم متفرقة
18

قطاع غزة
مطر خفيف
20

ايلات
غائم جزئي
23
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

عدالة ولجنة متابعة التعليم العربي يحذران من القصور في جهوزية وزارة التربية والتعليم

توجه مركز عدالة، مساء اليوم الخميس، برسالة باسم لجنة متابعة قضايا التعليم العربي، إلى مدير وزارة التربية والتعليم


وصل الى كل العرب بيان مشترك صادر عن "عدالة" ولجنة متابعة قضايا التعليم العربي، جاء فيه ما يلي:"توجه مركز عدالة، مساء اليوم الخميس، برسالة باسم لجنة متابعة قضايا التعليم العربي، إلى مدير وزارة التربية والتعليم، يطالب فيه بإتاحة كل المعلومات والتعليمات التي تنشرها الوزارة حول التعليم مواجهة وباء كورونا وحول برنامج التعليم عن بعد للطلاب والأهالي وموظفي جهاز التربية والتعليم العرب".

وزاد البيان:"وأشارت الرسالة التي قدمتها المحامية من مركز عدالة، آية حاج عودة، إلى العديد من أوجه القصور في جاهزية الوزارة بشأن برنامج التعليم عن بعد للطلاب العرب في حال تم الإعلان عن إغلاق المؤسسات التعليمية والتربوية العربية، ومن بينها قصور في البنى التحتية وشبكات الاتصالات والمعدات المطلوبة، عدم تأهيل الموظفين العرب وعدم نشر تعليمات باللغة العربية حول البرنامج، وطالبت بالعمل على حل هذه المشاكل على وجه السرعة.

كذلك، طالبت الرسالة بتعيين مسؤول عن البرنامج يكون مسؤولًا عن التوجهات وحل المشكلات التي يمكن أن تواجه موظفي جهاز التربية والتعليم العرب، ويتعالج توجهات الجمهور.

وفي تعقيبها على الموضوع، قالت المحامية حاج عودة إن "منذ أيام لم نتلق إجابات على توجهاتنا لوزارة التربية والتعليم، وبتنا نخشى من المس في الحق في التعليم للطلاب العرب بسبب سوء البنى التحتية وشبكة الاتصالات الناتج عن التمييز الممارس منذ سنوات، على السلطات الاستعداد فورًا لتقديم خدمات متساوية خلال وضع الطوارئ الناتج عن كل ما يحدث حاليًا، حتى لا تتضرر أي فئة من الطلاب"، إلى هنا البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كورونا والترابط الاسري/ الأخصائية وجدان شتيوي