أخبارNews & Politics

القائمة المشتركة تطرح على الطاولة قضية غرق سهل البطوف تصوير: 1
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
15

حيفا
غيوم متفرقة
15

ام الفحم
غيوم متفرقة
16

القدس
غيوم متفرقة
15

تل ابيب
غيوم متفرقة
16

عكا
غيوم متفرقة
15

راس الناقورة
غائم جزئي
15

كفر قاسم
غيوم متفرقة
16

قطاع غزة
غيوم متفرقة
14

ايلات
سماء صافية
24
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

القائمة المشتركة تطرح على الطاولة قضية غرق سهل البطوف وتجتمع مع مسؤولين

بمبادرة من القائمة المشتركة ورؤساء السلطات المحلية في محيط سهل البطوف ، تم اليوم الثلاثاء دعوة مسؤولين من وزارة الزراعة وسلطة تصريف المياة لبحث قضية غرق أراضي سهل البطوف ، وعقد الاجتماع في بلدية عرابة ، بحضور عمر واكد نصار ، رئيس بلدية عرابة ، مؤنس عبد الحليم ، رئيس مجلس كفرمندا المحلي ، النواب في القائمة المشتركة ، أسامة السعدي ، ايمان خطيب – ياسين وجابر عساقلة .

بمبادرة من القائمة المشتركة ورؤساء السلطات ال محلية في محيط سهل البطوف ، تم اليوم الثلاثاء دعوة مسؤولين من وزارة الزراعة وسلطة تصريف المياة لبحث قضية غرق أراضي سهل البطوف ، وعقد الاجتماع في بلدية عرابة ، بحضور عمر واكد نصار ، رئيس بلدية عرابة ، مؤنس عبد الحليم ، رئيس مجلس كفرمندا المحلي ، النواب في القائمة المشتركة ، أسامة السعدي ، ايمان خطيب – ياسين وجابر عساقلة .

 وتأتي هذه الجولة الميدانية من أجل الإطّلاع عن قرب على الوضع الراهن في سهل البطوف في أعقاب قضية غرق سهل البطوف المستمرة منذ عشرات السنين بفعل الأمطار المتراكمة والتي تؤدي إلى خسائر جسيمة في صفوف المزارعين نتيجة تدمير المحاصل والبنى التحتية للأراضي، الأمر الذي يتطلب حل عاجل وفوري لإنقاذ سهل البطوف من هذه الكارثة المستمرة من عام إلى آخر.
وتم بعد الاجتماع في بلدية عرابة القيام بجولة ميدانية للاطلاع عن كثب على المشكلة وعرض خطط للاستفادة من كميات المياة الكبيرة التي تتجمع والتي تبلغ 5 مليون كوب ، حيث عرض عمر نصار امام الحضور كمية الخسائر التي تلحق بالمزارعين جراء هذه المياة التي يمكن استغلالها خصوصا في ظل شح المياة في دولة إسرائيل عامة ، في حيث قال احد الممثلين عن سلطة تصريف المياة ان عملية بحث ودراسة كيفية تجمع هذه المياة وكيفية تصريفها بدأت مؤخرا وانه قريبا سوف يتم عرض الحلول امام المزارعين والجهات المسؤولة .
وفي حديث لموقع العرب مع النائب أسامة السعدي ، قال :" إستمراراً لمتابعتنا لقضية غرق سهل البطوف والأضرار الجسيمة التي تكبدها نتيجةً لتدفّق وتراكم أمطار المياه فيه، نقوم اليوم بجولة ميدانية حية في سهل البطوف بمشاركة زملائي قي القائمة المشتركة جابر عساقلة وإيمان ياسين خطيب ورؤساء السلطات المحلية المجاورة لسهل البطوف، بإلاضافة إلى رئيس سلطة المياة السيد چيورا شاحم ومدير عام سلطة الصرف والأنهر حييم حمي ومندوبي لجان التخطيط والبناء من أجب إطلاعهم عن قرب على الوضع الراهن والمؤسف جدًا، وضرورة إيجاد حل عاجل وفوري يحمي سهل البطوف من غرق آخر في السنوات القادمة ليتمكن المزارعون من زرع اراضيهم وجني المحاصيل.
هذا وتم عقد جلسة عمل مهنية في بلدية عرابة بمشاركة جميع الجهات المسؤولة والمزارعين من أجل وضع الحلول المقترحة على الطاولة وبحث سُبل تنفيذها.

هذا وأشاد الحضور بجهود القائمة المشتركة في متابعتها لهذه القضية الحارقة أمام الجهات المسؤولة إلى جانب رؤساء السلطات المحلية في المنطقة والمزارعين. المخططات المطروحة تهدف إلى تصريف مياه الأمطار وتجميعها في مجمع مياه كبير يخدم المزارعين بالري طيلة أيام السنة.

النائب جابر عساقلة تطرق لتجارب سابقة مشابهة ساهم في علاجها في السابق تتعلق بغمر مساحات واسعة من الدونمات التي تمنع المزارعين من فلاحتها. وأعرب عن ارتياحه الكبير من هذا اللقاء بحضور مدير عام سلطة المياه ومدير عام سلطة الصرف والأنهر، ومشاركة رئيس البلدية عمر نصار ونوابه والطواقم المهنية في البلدية، وأكد أنه الى جانب توفر العامل المهني يحتاج الأمر ايضا لتفاعل الجانب السياسي من أجل إقرار خطة اقتصادية بمليارد شيكل فورية على الأقل وتوظيفها لإخراج سهل البطوف والفلاحين من أزمتهم.
وانهى عساقلة كلمته قائلا: يجب التسريع لحل هذه الأزمة لإتاحة الفرصة أمام المزارعين في البطوف من خلال استصلاح اراضيهم المغمورة بالمياه وتوفير مصادر ري وتمكينهم من فلاحة اراضيهم .

النائب إيمان خطيب ياسين:"جلسة العمل الأولى لي كنائب في البرلمان جاءت في المكان الأقرب لقلبي، سهل البطوف، بما يعني لي من هوية وانتماء. كامرأة حملتُ لواء العدالة الاجتماعية في حياتي المهنية السابقة أرى حاجة ماسة من أجل إيجاد حلول شاملة لقضية الغرق في البطوف تتعامل مع كل الجوانب الاقتصادية الهوياتوية والجندرية بما يتلاءم مع حاجات أصحاب المكان والنهوض بالمنطقة برمتها".

وأضاف السعدي: "لقد قمت بمطالبة وزارة الزراعة وشركات التأمين بالعمل على تعويض المزارعين والمتضررين بسبب تراكم الأمطار في أراضيهم كون هذا الأمر يعتبر ضمن الكوارث الطبيعية، كما وقمت بمطالبة سلطة المياه ببدأ العمل على حل المشكلة جذرياً وحفر أنابيب لتصريف مياه الأمطار لمنع تجمعها في الأراضي الزراعية، إضافةً إلى عمل بوليصة تأمين تعوّض المزارعين عن خسائرهم وحل مشكلة الخنازير البرية التي تضر بالمحاصيل الزراعية، إضافةً إلى إلغاء الغرامات على العرائش في سهل البطوف وموضوع سهل البطوف هو في سلم أولويات عمل القائمة المشتركة، وسنستمر في متابعة هذه القضايا التي تهم أهلنا في منطقة البطوف".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
المشتركة سهل البطوف
نقل رئيس الوزراء البريطاني للعلاج المكثّف