أخبارNews & Politics

مسؤول في الصحة: لا توجد إصابات بالكورونا في صفوف عرب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مسؤول في الصحة لمراسل كل العرب: لا توجد إصابات بالكورونا في صفوف عرب النقب

أكد مصدر مسؤول في وزارة الصحة في لواء الجنوب، في حديث لمراسل "كل العرب" أنه لا توجد أية إصابة بالكورونا في صفوف العرب في النقب.

مصدر مسؤول في وزارة الصحة- النقب

دخول شخص ما إلى الحجر الصحي المنزلي لا يعني إصابته بالفيروس، بل يأتي من باب الوقاية

وزارة الصحة تعمل على مدار الساعة في هذا المجال وأن الفحص الذي يؤكد أو، ينفي وجود الفيروس في جسم مريض يستمر ست ساعات


أكد مصدر مسؤول في وزارة الصحة في لواء الجنوب، في حديث لمراسل "كل العرب" أنه لا توجد أية إصابة بالكورونا في صفوف العرب في النقب.

وأشار المصدر إلى أنّ دخول شخص ما إلى الحجر الصحي المنزلي لا يعني إصابته بالفيروس، بل يأتي من باب الوقاية، لافتا إلى أن وزارة الصحة تعمل على مدار الساعة في هذا المجال وأن الفحص الذي يؤكد أو، ينفي وجود الفيروس في جسم مريض يستمر ست ساعات.
في غضون ذلك، أصدر مجلس كسيفة المحلي بيانا وصلت نسخة عنه إلى "كل العرب"، جاء فيه أنه استمرارا لجلسات المجلس لبحث إجراءات الوقاية من فايروس الكارونا استضاف المجلس المحلي اليوم في جلسة الدكتور غالب عاصلة مدير عيادة "د" في كسيفة الذي اكد إستعداد العيادات داخل البلدة لأي طارئ واتصال دائم مع الجهات ذات الصلة وتم تباحث الإجراءات التي سيتم اتخاذها المجلس المحلي خلال الفترة المقبلة وهي وقائية لحماية المواطنين والحفاظ على صحتهم وصحة أبنائهم وبناء عليه يوجه المجلس نداء لكل العائدين من السفر من إحدى الدول في قائمة وزارة الصحة ان يلتزموا بيوتهم
ذلك من خلال نداء حارٍ ومناشدة قلبية الى كافة المواطنين الذين عادوا خلال الأيام الأخيرة بعد سفر من الدول التي تقع ضمن قائمة وزارة الصحة للحجر الصحي والعزل لمدة أربعة عشر يوما من يوم وصوله البلاد، وهي دول اسبانيا، فرنسا، استراليا، إيطاليا، سويسرا، المانيا، كوريا الجنوبية، الصين، هونغ كونغ، اليابان، تايلند، سنجافورة، تايوان، ومصر أن يلزموا بيوتهم وأن يعملوا وفقا لتعليمات وتوجيهات الوزارة بهذا الخصوص، حفاظا على صحتهم وصحة عائلاتهم وأهل بلدهم.

وتوجه رئيس المجلس، عبدالعزيز النصاصرة، إلى السكان قائلا: "االرجاء من كل شخص عاد من السفر من احدى الدول المسجلة أن يعملوا وفقاً لتعليمات وزارة الصحة وان يلتزموا الحجر الصحي وعدم التصرف وفق آرائهم الشخصية او استشارات غير مسؤولة، مع تأكيدنا أن كافة المؤشرات في بلدتنا تشير إلى عدم وجود أية حالة مرضية بالكورونا عندنا، بحمد الله، وإنما هذا الأمر هو من باب الاحتياط والاحتراز فقط".

ننوه إلى أنه وفق تعليمات وزارة الصحة، فإن كل من يخالف أمر العزل الصحي، يعرض نفسه للمساءلة القانونية وفتح ملف جنائي والمسمى (הפרת צו בידוד).

وتابع رئيس المجلس قائلا: "كما أننا في ذات الوقت نحذر من الشائعات في هذا الموضوع، لأن الأمر جد خطير ولا مجال للشائعات والتكهنات، فإدارة المجلس تتابع الأمور عن كثب وبتواصل على مدار الساعة مع الأطراف ذات الصلة بكل ما يتعلق بهذا الموضوع، وإذا كان هناك أي تطور او جديد سنوافيكم به".

للاستفسار يمكن التوجه لموقع وزارة الصحة او *5400

إقرا ايضا في هذا السياق:

الحسينية: طفل (عام ونصف) يعلق داخل سيارة